بررت اسرائيل الثلاثاء قرار رئيس الوزراء عدم التوجه الى الولايات المتحدة في منتصف آذار/مارس ورفض عرض بلقاء الرئيس الاميركي باراك اوباما، برغبة بنيامين نتانياهو في الا يبدو وكأنه يتدخل في الانتخابات التمهيدية الاميركية.

وقال مسؤولون في مكتب نتانياهو في بيان ان “رئيس الوزراء يقدر رغبة اوباما بلقائه الجمعة (18 آذار/مارس) في واشنطن”. واضافوا ان “رئيس الوزراء قرر الا يتوجه الى واشنطن حاليا في اوج الحملة للانتخابات التمهيدية الاميركية”.

وكان البيت الابيض اعلن الاثنين ان نتانياهو طلب موعدا من الرئيس الاميركي. وعندما صدرت الموافقة عليه وتحدد موعد اللقاء كان الجواب الاسرائيلي بان رئيس الوزراء الغى الزيارة، في قرار “فاجأ” واشنطن.

وتأتي هذه الحلقة الجديدة من مسلسل العلاقة المتأزمة بين نتانياهو واوباما قبيل زيارة يقوم بها نائب الرئيس الاميركي جو بايدن الى اسرائيل.

وقال المتحدث باسم مجلس الامن القومي الاميركي نيد برايس ان الحكومة الاسرائيلية طلبت من البيت الابيض تحديد لقاء لنتانياهو مع اوباما “يوم 17 او 18 آذار/مارس” فاختارت الرئاسة الاميركية يوم 18 وابلغت الحكومة الاسرائيلية بذلك قبل اسبوعين.

واضاف “كنا نتطلع لاستضافة هذا الاجتماع الثنائي حين فوجئنا بمعلومة، وردتنا اولا عبر الاعلام، مفادها ان رئيس الوزراء عوضا عن ان يقبل دعوتنا، قرر الغاء زيارته”.

وكانت يفترض ان تتزامن زيارة نتانياهو لواشنطن مع المؤتمر السنوي للجنة الشؤون العامة الاميركية-الاسرائيلية (ايباك)، اكبر لوبي مؤيد لاسرائيل في الولايات المتحدة، وهي مناسبة شارك فيها نتانياهو مرارا خلال السنوات الماضية.