القدس – اعربت اسرائيل الثلاثاء عن اسفها لمقتل قاض اردني من اصول فلسطينية الاثنين برصاص الجيش الاسرائيلي على معبر اللنبي بين الضفة الغربية المحتلة والاردن، بحسب ما اعلن بيان صادر عن مكتب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو.

وقال البيان “اسرائيل تأسف لمقتل القاضي رائد زعيتر امس (الاثنين) على معبر الملك حسين (اللنبي) وتعرب عن تعاطفها مع شعب وحكومة الاردن”.

واثار مقتل زعيتر غضب الاردن والفلسطينيين بينما طالب متظاهرون في العاصمة الاردنية عمان بطرد السفير الاسرائيلي والغاء معاهدة السلام بين البلدين التي وقعت عام 1994.

وبحسب البيان فان اسرائيل اطلعت الاردن على التحقيقات الاولية و”وافقت على طلب اردني لاقامة فريق اسرائيلي-اردني مشترك لاستكمال التحقيق” بينما اشار البيان الى ان فريق التحقيق سيبدأ عمله “فورا” دون الادلاء بمزيد من التفاصيل.

واعلن الجيش الاسرائيلي في بيان الثلاثاء ان التحقيقات الاولية في مقتل زعيتر تظهر انه حاول انتزاع سلاح و”خنق” جندي اسرائيلي.

واكد الجيش في البيان الثلاثاء انه قام باجراء “تحقيق شامل” تضمن استجواب الشهود على يد قوى الامن.

وبحسب الجيش فان زعيتر قام بمهاجمة الجنود بقضيب حديدي مما دفعهم لاطلاق النار على رجليه وعندما بدأ بخنق جندي قاموا باطلاق النار عليه.

وجاء في بيان الجيش الاسرائيلي ان “الاستنتاجات الاولية للتحقيق تفيد بان الارهابي هاجم الجندي. وقد هاجم الجنود وهو يحمل قضيبا حديدا ويصرخ +الله اكبر+ وبعدها حاول انتزاع سلاح جندي مما دفع الجنود لاطلاق النار على اطرافه السفلى”.

وتابع الجيش “بعدها بدأ المشتبه به بخنق جندي ولجأت القوات بعدها الى استخدام الذخيرة الحية مرة اخرى”.