أعلنت استونيا الثلاثاء انها لم تجد اي لاجئ يريد الانتقال اليها طوعا من بين اللاجئين ال160 الفا المقرر توزيعهم على دول الاتحاد الاوروبي بموجب برنامج حصص أقره الاتحاد الاوروبي في ايلول/سبتمبر.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الداخلية الاستونية ميري كلوبتس لوكالة فرانس برس “حتى الآن لم يستضف اي شخص في استونيا”.

واوضحت ان ضابط ارتباط استونيا موجود منذ تشرين الثاني/نوفمبر في ايطاليا للعثور على لاجئين يرغبون بالانتقال للاقامة في هذا البلد، ولكن جهوده لم تتكلل حتى الآن بأي نجاح.

وبموجب البرنامج الاوروبي لتوزيع اللاجئين فان حصة استونيا، الدولة البلطيقية البالغ عدد سكانها 1,3 مليون نسمة، هي 550 لاجئا.

وبحسب وزير الداخلية الاستوني هانو بيفكور فان غالبية اللاجئين الذين وصلوا من خارج الاتحاد الاوروبي الى ايطاليا واليونان يريدون الانتقال الى المانيا او السويد.

وقال بيفكور عبر تلفزيون “اي ار ار” انه “منذ اطلاق البرنامج كان واضحا ان ايا من اللاجئين لا يريد المجيء الى استونيا”.