اعلن الجيش النيجيري مساء الخميس استعادة تلميذة ثانية من تلميذات شيبوك المخطوفات من تنظيم بوكو حرام الجهادي.

واكد ساني عثمان المتحدث باسم الجيش في بيان ارسل عبر البريد الالكتروني ان “فتاة اخرى من شيبوك تمت نجدتها هذا المساء” دون تفاصيل.

وخطفت بوكو حرام 276 تلميذة من مدرسة ثانوية حكومية في شيبوك في 14 نيسان/ابريل 2014 وتمكنت 57 منهن من الهرب بعيد ذلك.

وانقطعت اخبار المخطوفات الباقيات منذ ان بث المتطرفون شريط فيديو في ايار/مايو 2014 اعتبر دليلا على انهن ما زلن على قيد الحياة.

وكان عثر على تلميذة اولى من المخطوفات المتبقيات ال 219 الثلاثاء في غابة سامبيسا احد معاقل التنظيم الجهادي في شمال شرق نيجيريا.

ونقلت امينة علي الى ابوجا الخميس ليستقبلها الرئيس محمد بخاري مع امها.

واعتبر بخاري ان العثور على امينة الثلاثاء يمنح “آمالا جديدة” ويشكل “فرصة فريدة للحصول على معلومات حيوية” عن باقي المخطوفات.

وبحسب مسؤولين محليين فان امينة (19 عاما) قالت لاسرتها ان معظم المخطوفات موجودات في غابة سامبيسا لكن “ست منهن توفين”.