ما يقارب نصف الإسرائيليين اليهود يعتقدون أنه يجب طرد أو نقل العرب خارج اسرائيل، والمعظم (79%) يعتقدون أن اليهود في اسرائيل يستحقون تعامل أفضل، بحسب استطلاع “مركز بيو للأبحاث” في اسرائيل الذي صدر يوم الثلاثاء.

ووجد الإستطلاع، المبني على مقابلات شخصية مع 5,601 بالغ اسرائيلي، والذي تم اجرائه بين شهر اكتوبر 2014 ومايو 2015، أن اليهود الإسرائيليين يعتقدون أن المستوطنات في الضفة الغربية تساعد، بدلا من ان تؤذي، أمن اسرائيل – ومعظمهم يعتقدون أن الله منح اسرائيل للشعب اليهودي.

وثلاثة أرباع اليهود الإسرائيليين يشعرون بصلة عميقة مع اليهود الأمريكيين، ولكن أكثر من النصف يشعرون ان السياسة الأمريكية لا تدعم اسرائيل بما فيه الكفاية. بينما لم يتغير الدعم لحل الدولتين لدى اليهود الإسرائيليين في السنوات الأخيرة (بالرغم من انهم أقل تفاؤلا من نظرائهم الأمريكيين)، ولكنه تراجع بشكل حاد لدى العرب الإسرائيليين.

بالإجمالي، معظم الإسرائيليين يعتبرون أنفسهم وسطيين سياسيا.

طرد العرب

لا يفرق الإستطلاع بين العرب الفلسطينيين في الضفة الغربية والموطنين في اسرائيل في سؤاله حول طرد العرب من اسرائيل. ومع ذلك، 48% من اليهود الإسرائيليين قالوا انهم يدعمون هذا، 46% قالوا أنهم يعارضوا، و6% لا يعملون.

عند تقسيم النتائج بحسب مجموعات دينية، اليهود المتدينين كانوا الأكثر ترجيحا لدعم الإجراء، 71%. وفي النقيض الآخر، اليهود العلمانيون كانوا الأكثر ترجيحا للمعارضة، 58% ضد (ولكن أكثر من ثلث مع الإجراء). وكان اليهود الشرقيين – الذين العديد منهم لدهم اجداد طردوا من أوطانهم – متقبلين اكثر للفكرة (56%) مقارنة بنظرائهم الاشكناز (40%).

حوالي تصف اليهود الإسرائيليين يوافقون مع المقولة: يجب طرد او نقل العرب خارج إسرائيل (screen capture: Pew Research Center)

حوالي تصف اليهود الإسرائيليين يوافقون مع المقولة: يجب طرد او نقل العرب خارج إسرائيل (screen capture: Pew Research Center)

ودعم الذين يعتبرون انفسهم يمينيين الفكرة بنسبة عالية (72%)، بينما من يعتبرون أنفسهم يساريين عارضوها (87% ضد). ومن بين الوسطيين، 37% دعموها و52% عارضوها، و9% قالوا انهم لا يعلمون. ولا يوجد فرق كبير بين المستوطنين (54% يدعمون) وسكان مناطق أخرى (47% يدعمون).

معظم اليهود الإسرائيليون يعتقدون انهم يستحقون معاملة تفضيلية في إسرائيل (Pew Research Center)

معظم اليهود الإسرائيليون يعتقدون انهم يستحقون معاملة تفضيلية في إسرائيل (Pew Research Center)

وبشكل عام، يشعر معظم اليهود الإسرائيليين (79%) انهم يستحقون “معاملة تفضيلية” غير محددة مقارنة بالأقليات غير اليهودية في البلاد. وكان المستوطنين يميلوا أكثر إلى دعم المعاملة التفضيلية (85%) مقارنة بباقي السكان، ولكن كان هذا الرأي شعبيا لدى جميع المجموعات اليهودية في اسرائيل بدون صلة لدرجة التدين، وخاصة بين اليهود المتشددين (97%) واليهود المتدينين (96%)، بالرغم من موافقة 69% من اليهود العلمانيين و85% من اليهود التقليديين.

وفي الوقت ذاته، قال معظم اليهود (79%) انهم يعتبرون الدولة اليهودية تتوافق مع الديمقراطية – ولكن العكس صحيح لدى المواطنين العرب، حيث يعتقد 64% منهم أن اسرائيل لا يمكن أن تكون دولة ديمقراطية ويهودية (63% من المسلمين، 72% من المسيحيين، و58% من الدروز).

الله، أرض إسرائيل، والمستوطنات

حوالي ستة من أصل كل عشرة اسرائيليين (61%) يعتقدون أن الله منح أرض إسرائيل لليهود. وكان هناك اجماع لعدة اليهود والمتشددين واليهود المتدينين على هذه النقطة (99 و98%، على التوالي)، بينما وفق 85% من اليهود التقليديين. وبين اليهود العلمانيين، 31% وافقوا، 19% عارضوا، و50% قالوا انهم لا يؤمنون بالله او انهم لا يعلمون.

وحوالي خمس المسيحيين والدروز في اسرائيل يوافقون مع هذا (19% و17%)، ولكن “بسبب الحساسيات السياسية، لم يتم توجيه هذا السؤال الى المسلمين في اسرائيل”.

وبتغيير عن الاستطلاعات السابقة، حوالي 42% من اليهود الإسرائيليين يقولوا أن المستوطنات تساعد أمن اسرائيل، 30% يقولون انها تؤذي أمن اسرائيل، و25% يقولون أنها لا تؤثر. والفروقات كانت تتبع الإنتماء الحزبي، حيث 81% من اليساريين قالوا أن المستوطنات تؤذي، 62% من اليمينيين قالوا أنها تساعد، وكان الوسطيين منقسمين بشكل متساوي بين الخيارات ان كان تساعد، تؤذي أو لا تؤثر (32% لكل من الامكانيات). وردا على طلب لوضع انفسهم على محور سياسي، 55% من الإسرائيليين قالوا انهم وسطيين، 37% يمينيين، و8% يساريين.

مستوطنة معاليه ادوميم في الضفة الغربية، 25 فبراير 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)

مستوطنة معاليه ادوميم في الضفة الغربية، 25 فبراير 2016 (Yonatan Sindel/Flash90)

في استطلاع بيو عام 2013، 35% قالوا أن المستوطنات تؤذي اسرائيل، 31% قالوا انها تساعد، و27% قالوا انها لا تؤثر.

إسرائيل والولايات المتحدة

يشعر ثلثي اليهود الإسرائيليين انهم يتشاركون مصير اليهود الأمريكيين لحد ما، و59% يعتقدون انه لدى اليهود الأمريكيين “تأثيرا جيدا” على اسرائيل (6% فقط يعتقدون انه لدى اليهود الأمريكيين تأثيرا سيئا على اسرائيل؛ 31% المتبقين قالوا أن تأثيرهم ليس سيئا وليس جيدا).

ولكن بشكل عام، يعتبر اليهود الإسرائيليين الدعم الأمريكي غير كاف.

ويقول حوالي 52% أن “السياسة الأمريكية لا تدعم اسرائيل بشكل كاف”، بينما 34% يقولون أن مدى الدعم ملائم، و11% يقولون ان الولايات المتحدة تدعم اكثر من اللازم. ويدعم 62% من اليمينيين، 49% من الوسطيين، و33% من اليساريين الرأي ان الولايات المتحدة لا تدعم بما فيه الكفاية.

بينما معظم المواطنين العرب – 77% – يقولون ان الولايات المتحدة تدعم اسرائيل “اكثر من اللازم”. وحوالي 86% من المسيحيين، 76% من الدروز، و75% من المسلمين يشعرون بهذا الشكل.

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض، 9 نوفمبر 2015 (AFP/SAUL LOEB)

الرئيس الأمريكي باراك أوباما يستقبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في البيت الأبيض، 9 نوفمبر 2015 (AFP/SAUL LOEB)

نهاية حل الدولتين؟

حوالي 43% من اليهود الإسرائيليين يعتقدون انه يمكن لإسرائيل ودولة فلسطينية التعايش بسلام، بينما 45% يعارضون هذا، و13% يقولون أن هذا “يعتمد” على عوامل أخرى. والذين يعتبرون أنفسهم يساريين يؤمنون اكثر بكثير بحل الدولتين (86%)، مقارنة باليمينيين (29%) والوسطيين (46%). وهذه المعطيات لا تختلف كثيرا عن معطيات استطلاع 2013 (حيث قال 43% انه ممكن).

ونصف العرب في إسرائيل متفائلون بالنسبة لحل الدولتين، بينما 30% قالوا انه غير واقعي. وسجل هذا الاستطلاع هبوط حاد في إيمان العرب في اسرائيل بحل الدولتين، من 74% عام 2013، الى 64% بعد انهيار مفاوضات السلام عام 2014، والى 50% بعد حرب غزة عام 2014.

وأشار ابحث “بيو” ايضا الى استطلاع سنوي تجريه جامعة جيفا سأل العرب في اسرائيل ان كان حل الدولتين يجب أن يكون المبدأ الموجه لحل النزاع، وليس إن كان ممكنا. وتظهر المعطيات انه منذ عام 2013، هبطت النسب من 89% إلى 71% عام 2015.

ولكن بينما يشعر كل من اليهود والعرب أن حل الدولتين أقل واقعية، يشير الإستطلاع الى مجموعة صامدة (على الأقل حتى عام 2013(: اليهود الامريكيين. حوالي 61% من اليهود الأمريكيين يعتقدون ان الخطة ممكنة. واكبر المتفائلين هم اليهود الامريكيين الذين يعتبرون أنفسهم ليبراليين، ويعتقد 70% منهم أنه ممكن. والمعطيات حول اليهود الامريكيين مأخوذة من استطلاع أجراه “بيو” عام 2013، وتم مقارنتها مع معطيات الإستطلاع الأخيرة.