اظهر استطلاع جديد للرأي نشر الاحد في الولايات المتحدة تقدما كبيرا بثماني نقاط للمرشحة الديموقراطية للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون على منافسها الجمهوري دونالد ترامب الذي تشهد حملته الانتخابية مرحلة صعبة.

وبحسب الاستطلاع الذي اجرته صحيفة “واشنطن بوست” وشبكة “ايه بي سي نيوز” بين 1 و4 اب/اغسطس، فان كلينتون تحظى بـ50 بالمئة من نوايا التصويت مقابل 42 لترامب .

ويؤكد هذا الاستطلاع نتائج استطلاع سابق لشبكة “سي بي اس”، واخر لشبكة “سي ان ان” ومعهد “او ار سي” نشرت في 1 اب/اغسطس واعطت تقدما لكلينتون بفارق سبع وتسع نقاط.

واستفادت كلينتون من السجالات الكثيرة التي اثارها ترامب، كما عززت حظوظها في اعقاب المؤتمر العام للحزب الديموقراطي الذي رشحها رسميا في اواخر تموز/يوليو وأظهر صورة حزب موحد، خلافا للمؤتمر العام للحزب الجمهوري.

ومن القضايا التي تناولها ترامب واثارت جدلا، انتقاده والدي نقيب مسلم في الجيش قتل في العراق عام 2004، ما شكل صدمة في الولايات المتحدة وحتى لبعض صقور الحزب الجمهوري.

ومع ذلك، لا يبدو ان ترامب وكلينتون يثيران حماسة الناخبين الاميركيين، اذ عبر نحو 60 بالمئة منهم عن عدم رضاهم ازاء مرشحي الحزبين الرئيسيين في البلاد، بحسب استطلاع واشنطن بوست وايه بي سي نيوز.