اعلن مسؤول عسكري كردي ان جهاديا في تنظيم الدولة الاسلامية يحمل الجنسية الاميركية استسلم الاثنين الى القوات الكردية في شمال العراق.

وقال العميد هاشم سيتي آمر الفرقة الثامنة لقوات البشمركة لوكالة فرانس برس انه “يدعى محمد جمال امين ويحمل الجنسية الاميركية، وهو من اب فلسطيني وام عراقية”.

واضاف ان هذا الجهادي التابع لتنظيم الدولة الاسلامية كان يحمل معه مبلغ اربعة الاف دولار (3600 يورو) واستسلم الى القوات الكردية في قرية قريبة من مدينة سنجار التي استعادتها قوات البشمركة من تنظيم الدولة الاسلامية العام الماضي.

ولم تقدم اي معلومات عن دوره في التنظيم وتاريخ التحاقه به.

صورة تدعي انها تظهر مقاتل امريكي-فلسطيني في تنظيم الدولة الإسلامية استسلم لقوات البشمركة (Screen capture: Rudaw.net)

صورة تدعي انها تظهر مقاتل امريكي-فلسطيني في تنظيم الدولة الإسلامية استسلم لقوات البشمركة (Screen capture: Rudaw.net)

وفي واشنطن لم يكن بوسع البنتاغون تأكيد المعلومة. وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع جيف ديفيس “اننا على علم بشأن معلومات تشير الى اسر البشمركة لمواطن اميركي يقال انه قاتل مع تنظيم الدولة الاسلامية في شمال العراق”.

واضاف المتحدث “اننا على اتصال بالسلطات العراقية والكردية للتحقق من صحة هذه المعلومات”.

وتشير معلومات الى وجود نحو 300 اميركي في صفوف تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.