تم استدعاء الشرطة يوم الأحد للسيطرة على حشد كبير في اثنين من متاجر المواد الغذائية في ريشون لتسيون بعد انتشار شائعات عن شحنة أثمن سلعة خلال هذا العيد وموسم الوباء – البيض.

وأفاد موقع “واينت” الإخباري بأن مفتشي الشرطة والبلدية وصلوا إلى الموقع، وحاولوا جعل الزبائن يلتزمون بقواعد التباعد الاجتماعي أثناء انتظارهم في المتجرين، المتجاورين.

ووفقا للتقرير، قيل لأحد أصحاب المتاجر أنه سيضطر إلى الإغلاق إذا استمر الزبائن في تجاهل التعليمات التي تهدف إلى احتواء انتشار فيروس كورونا.

ولكن تم السيطرة على الموقف وبقيت المتاجر مفتوحة – حتى نفاد البيض.

وخلال الأسبوعين الماضيين، أبلغ الإسرائيليون عن نقص كبير في البيض في جميع أنحاء البلاد مع نفاذه في العديد من محلات السوبر ماركت بالكامل بينما كان الآخرون يسمحون للمتسوقين فقط بشراء رزمة واحدة أو رزمتين، أو اشتراط شراء حاجيات أخرى بقيمة تفوق 150 شيكل من أجل السماح لشراء البيض.

صورة توضيحية: بائع بيض في كشك بيض في سوق محانيه يهودا بالقدس، 27 يناير 2018 (Liba Farkash/ Flash 90)

وقد تطورت سوق سوداء مزدهرة للبيض، مما قد يولد مخاطر صحية.

ووصلت سفينة شحن تحمل شحنة كبيرة من البيض من إسبانيا إلى ميناء أشدود صباح الأحد، ومن المتوقع وصول سفينة أخرى يوم الثلاثاء، ما يساعد على التخفيف من النقص في جميع أنحاء البلاد.

وأفادت القناة 12 أن الحكومة أرسلت أسطولا من الشاحنات للمساعدة في تفريغ البيض وتقوم بتنسيق الجهود لإعادة مخازن إسرائيل قبل عيد الفصح الذي يبدأ مساء الأربعاء من مركز لوجستي خاص.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في بيان يوم الجمعة أن إسرائيل ستدعم النقل الجوي الطارئ لملايين البيض.

وألقى البيان اللوم في النقص على الصعوبات الأخيرة في استيراد البيض من إيطاليا وإسبانيا، وهما من البلدان الأكثر تضررا من فيروس كورونا. وعادة ما تكون إسرائيل مكتفية ذاتيا في البيض، ولكن القي اللوم في النقص الأخير على الشراء المكثف والتخزين.

وذكرت القناة 12 أنه سيتم استخدام 10 طائرات شحن لجلب البيض قبل عيد الفصح، مشيرة إلى أن هناك نقصا يقدر بنحو 30 مليون بيضة.

عمال ميناء أشدود يفرغون حاويات تحوي ملايين البيض المستوردة من إسبانيا، 5 أبريل 2020 (Flash90)

ويوم الجمعة الماضي، أمر وزير الزراعة تساحي هنغبي بزيادة الواردات من إسبانيا والبرتغال وإيطاليا وأوكرانيا لإعادة تزويد الإمدادات في إسرائيل، والتي عادة ما تكون قادرة على الاكتفاء من المزارع المحلية.

وقال المسؤولون حينها إن النقص لم يكن سببه مشاكل العرض، ولكن بسبب الشراء المكثف.

وذكرت صحيفة “ذا ماركر” أن الإسرائيليين عادة ما يشترون 6 ملايين بيضة في اليوم ولكن هذا قد ارتفع مؤخرا إلى 10 ملايين وأن استهلاك البيض يزيد عادة بحوالي 20% قبل عيد الفصح.

كما أن الطلب على البيض مرتفع بشكل خاص خلال العطلة، حيث يستخدم الكثير البيض بشكل كبير، خاصة في وجبة الفصح العبري الاحتفالية.

ويقدم العديد من البيض المسلوق في الماء المالح خلال الوجبة، وبالنسبة للآخرين فهو مكون رئيسي من الحساء التقليدي المفضل خلال العيد.