الصحيفة الحريدية (يهودية متدينة) “هاميفاسير” أزالت صور رؤساء الدول الإناث، من بينهم صورة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل، يوم الإثنين من صورة ترافق مقالها حول مسيرة باريس في أعقاب الهجوم الإرهابي الأسبوع الماضي.

في الصورة الأصلية، يمكن رؤية قادة دوليين بجانب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، من ضمنهم ميركل، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، ابراهيم بوبكار كيتا، رئيسة وزراء الدنمارك هيلي ثورنينغ-شميت ورئيسة بلدية باريس ان ايدالغو.

تم قص الصورة لإخراج ايدالغو وثورنينغ-شميت، بينما ميركيل، التي كانت تقف بين هولاند وعباس، تم إزالتها بواسطة معالجة الصورة. في الصورة المعالجة، يبدو عباس وكأنه كان يقف بجانب هولاند، بينما يمكن رؤية آثار واضحة للمعالجة تحت أرجله، محاولة لمحو خط اسمنت رمادي موجود في الصورة الأصلية.

عادة لا تظهر صور النساء بمنشورات حاريدية لأسباب الإحتشام.

تم إقامة هاميفاسير عام 2009 من قبل النائب مئير بروس من حزب التوراة اليهودية الموحدة، ويتم نشرها في اللغة العبرية لدى المجتمع اليهودي المتدين في إسرائيل.

الصورة الاصلية الصادرة عن مكتب الاعلام الحكومي، تظهر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند محاط بقادة دوليين خلال مسيرة في باريس في 11 يانير 2015.

الصورة الأصلية الصادرة عن مكتب الإعلام الحكومي، تظهر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند محاط بقادة دوليين خلال مسيرة في باريس في 11 يانير 2015.

صورة للصحيفة الحاريدية ’هاميفاسير،’ تم ازالة القادة الاناث من الصورة بوضوح

صورة للصحيفة الحريدية ’هاميفاسير،’ تم إزالة القادة الإناث من الصورة بوضوح