انقرة – هدد رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان في مقابلة تلفزيونية مساء الخميس الذي يواجه فضيحة سياسية مالية، بحظر موقعي يوتيوب وفيسبوك في تركيا بعد تسريبات فاقمت هذه المسألة.

وكان اردوغان عزز اصلا رقابة الحكومة للانترنت مما اثار انتقادات داخل تركيا وخارجها بشأن انتهاك حقوق الافراد في هذا البلد الذي يأمل في الانضمام الى الاتحاد الاوروبي.

وقال اردوغان في مقابلة مع محطة التلفزيون التركية الخاصة “اي تي في” ان “هناك اجراءات جديدة سنتخذها في هذا المجال بعد 30 اذار/مارس (…) بما في ذلك حظر” ليوتيوب وفيسبوك.

وتزايدت الانتقادات لاردوغان وحزبه حزب العدالة والتنمية بعد تسريب تسجيلات هاتفية لمناقشة بين رئيس الوزراء التركي وابنه حول مبالغ مالية كبيرة.

ومنذ توجيه الاتهام في كانون الاول/ديسمبر الى العشرات من المقربين من النظام، من رؤساء شركات ونواب وموظفين كبار يشتبه بممارستهم الفساد، تطالب المعارضة باستقالة اردوغان.

وكان اردوغان وعد الاربعاء باعتزال الحياة السياسية في حال لم يربح حزبه الانتخابات البلدية في 30 اذار/مارس والتي ستكون بمثابة اختبار لنظامه.

فو/اا

‎© 1994-2014 Agence France-Presse‏