اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان الاتحاد الاوروبي بحاجة لتركيا اكثر مما هي بحاجة اليه وذلك في خطاب القاه في انقرة ندد فيه ايضا بتقرير البرلمان الاوروبي الذي نشر الاسبوع الماضي معتبرا اياه “استفزازيا”.

وقال الرئيس التركي “الاتحاد الاوروبي بحاجة لتركيا اكثر مما هي بحاجة اليه” فيما يلقي رئيس الوزراء احمد داود اوغلو في الوقت نفسه كلمة امام مجلس اوروبا في ستراسبورغ.

واضاف “في وقت تمر فيه علاقاتنا مع الاتحاد الاوروبي في مرحلة ايجابية في ما يتعلق بالمهاجرين وفتح بعض فصول (الانضمام الى الاتحاد الاوروبي) او حتى اعفاء من تأشيرات دخول،فان اصدار تقرير كهذا يعتبر استفزازيا”.

وكان النواب الاوروبيون اسفوا في تقريرهم ل”تراجع استقلالية السلطة القضائية وحرية التجمع والتعبير واحترام حقوق الانسان ودولة القانون”.

وتابع اردوغان “يجري الاهتمام بثلاثة ملايين شخص في هذا البلد من اجل عدم ازعاج الاوروبيين (…) هل ورد شيء من هذا القبيل في التقرير؟ كلا”.

وابرمت انقرة والاتحاد الاوروبي في 18 اذار/مارس اتفاقا مثيرا للجدل لوقف تدفق المهاجرين الى اليونان انطلاقا من السواحل التركية ينص خصوصا على اعادة مهاجرين يصلون بشكل غير شرعي الى الجزر اليونانية. وفي المقابل، يقبل الاتحاد الاوروبي مقابل كل سوري يعاد الى تركيا، لاجئا من تركيا بحدود 72 الفا.

وسيزور رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك ونائب رئيس المفوضية فرانس تيمرمانس والمستشارة الالمانية انغيلا ميركل السبت مخيم لاجئين في غازي عنتاب (جنوب تركيا) في اطار متابعة هذا الاتفاق.

وقال ناطق باسم المفوضية الاوروبية من جانب اخر الثلاثاء ان المفوضية “ستعتمد غدا الاربعاء تقريرا حول تطبيق اعلان الاتحاد الاوروبي-تركيا في 18 اذار/مارس الماضي”.