نبه الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس الى ان بلاده ستعد “خطة بديلة” وربما “خطة ثالثة” اذا لم يف الاتحاد الاوروبي بوعده لجهة اعفاء الاتراك من تأشيرة شنغن.

وقال اردوغان في مؤتمر صحافي مع نظيره السلوفيني في انقرة “اذا لم نحصل على ما نريد بالنسبة الى قضية التأشيرات (…) اذا لم يتم الايفاء بالوعود، سيكون لدى تركيا من دون شك خطة بديلة وسيكون لديها خطة ثالثة”.

واضاف “ليس علينا ان نقول +نعم+ لكل قرار يتخذ في شاننا. الاتحاد الاوروبي لم يعطنا شيئا حتى الان”.

وفي اطار الاتفاق مع الاتحاد الاوروبي حول المهاجرين الذي وقع في اذار/مارس، طلبت انقرة اعفاء مواطنيها من تاشيرة شنغن وفتح فصول جديدة في عملية انضمامها الى الاتحاد ومساعدة مالية لاستقبال اللاجئين على اراضيها.

لكن الاتحاد لم ينفذ الاتفاق في ما يتصل بالتاشيرة اخذا على انقرة عدم ايفائها بالمعايير المطلوبة، وخصوصا في ضوء عملية التطهير التي اعقبت محاولة الانقلاب على اردوغان في منتصف تموز/يوليو واعتقل فيها اكثر من مئة الف شخص.

وردا على ذلك، توعد اردوغان باعادة فتح حدود بلاده ليعبر المهاجرون الى اوروبا.