اكد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الثلاثاء ان تركيا لديها “عدة بدائل” عن الانضمام الى الاتحاد الاوروبي، فيما تشهد العلاقات بين انقرة وبروكسل توترا شديدا.

وقال اردوغان في خطاب القاه في اسطنبول “لم نغلق بعد كتاب الاتحاد الاوروبي (…) لكن الصورة الحالية لا تتيح بأن ان يكون لدينا توقعات متفائلة” مضيفا “لدى تركيا عدة بدائل” عن الاتحاد الاوروبي.

تأتي تصريحات اردوغان بعد اسابيع من التوتر بين انقرة وبروكسل التي تتهم السلطات التركية بقمع المعارضة منذ محاولة الانقلاب الفاشلة في منتصف تموز/يوليو الماضي.

وهذه العاصفة الدبلوماسية باتت تثير مخاوف على الاتفاق المبرم في آذار/مارس بين الحكومة التركية والاتحاد الاوروبي، الذي اتاح وقف تدفق المهاجرين غير الشرعيين الى اوروبا عبر الجزر اليونانية في بحر ايجه.

الاسبوع الماضي هدد الرئيس التركي الاتحاد الاوروبي ب”فتح الحدود” التركية للسماح بمرور المهاجرين الراغبين في الوصول الى اوروبا غداة تبني البرلمان الاوروبي قرارا غير ملزم يدعو الى تجميد مؤقت لمفاوضات انضمام انقرة الى الاتحاد.

وبرر النواب الاوروبيون قرارهم ب”بعدم تكافؤ الاجراءات القمعية التي اتخذتها الحكومة التركية” بعد محاولة الانقلاب.