قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الخميس انه بحث الوضع في حلب عدة مرات مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين واجرى مكالمة مطولة مع الرئيس الاميركي باراك اوباما.

ويتم اجلاء مئات المدنيين والمقاتلين من احياء حلب الشرقية في شمال سوريا بعد شهر من هجوم عنيف شنته القوات الحكومية السورية بدعم من روسيا.

وقال اردوغان خلال مؤتمر صحافي مع نظيره السلوفاني بوروت باهور “خلال وقف اطلاق النار في حلب وعملية الاجلاء تحدثت اولا عدة مرات مع السيد بوتين”.

وقال انه بحث مع المستشارة الالمانية انغيلا ميركل سبل توفير المساعدات لسكان حلب.

واضاف “قالوا لي (الالمان) انهم مستعدون للمشاركة بكل الطرق الممكنة في ما يتعلق بالمساعدات الانسانية” من دون ان يحدد متى تحدث الى ميركل.

واضاف انه تحدث قبلها “مطولا” مع الرئيس اوباما عن سوريا وكذلك عن العراق.

واضاف ان نحو 1150 مدنيا وجريحا نقلوا من الاحياء الشرقية في حلب.

وتأتي عملية الاجلاء في اطار اتفاق وقف اطلاق النار بين الفصائل المعارضة والمقاتلة والقوات الحكومية برعاية تركيا وروسيا.

وتشكل استعادة القوات الحكومية السورية لحلب هزيمة قاسية للفصائل المقاتلة التي سيطرت على الاحياء الشرقية للمدينة في 2012، وهو اهم انتصار يسجله النظام السوري منذ بداية الحرب في 2011.