قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان يوم السبت ان المسلمين هم الذين اكتشفوا القارة الامريكية في القرن الثاني عشر، حوالي ثلاثة قرون قبل وصول كريستوفر كولومبوس هناك.

“المسلمون كانت لديهم صلات مع أمريكا اللاتينية في القرن الثاني عشر، المسلمون اكتشفوا أمريكا في 1178، وليس كريستوفر كولومبوس،” قال الرئيس المحافظ في خطاب تلفزيوني خلال ملتقى قيادات المؤسسة الاسلامية في امريكا اللاتينية في اسطنبول.

“البحارة المسلمون وصلوا إلى أمريكا ابتداء من 1178، كولومبوس تحدث عن وجود مسجد على تلة على ساحل كوبا،” قال اردوغان.
وقال اردوغان ان انقرة على استعداد لبناء مسجد في الموقع المذكور من قبل المستكشف الجنوي.

“أود أن أتحدث عن ذلك مع إخوتي في كوبا، المسجد سيكون رائعا على التلة اليوم،” قال القائد التركي.

كولومبوس وصل القارة الامريكية عام 1492 بينما كان يبحث عن طريق بحرية جديدة الى الهند. اقلية صغيرة من الباحثين المسلمين اشاروا مؤخرا عن امكانية وصول المسلمين قبل كولومبوس في القارة الامريكية، مع انه لم يتم العثور على اثار اسلامية التي تسبق عهد كولومبوس هناك.

في مقال جدلي نشر عان 1996، يشير المؤرخ يوسف مروة الى نص كتب في يوميات كولومبوس التي تتطرق الى مسجد في كوبا. ولكن بشكل عام يتم التعامل مع النص كتشبيه مجازي لشكل المشهد الذي يراه.