ارتفعت إلى 234 شخصا على الأقل حصيلة ضحايا السيول الوحلية الناجمة عن أمطار غزيرة في جنوب كولومبيا، وفق ما أعلن الصليب الأحمر الكولومبي الأحد.

وكانت حصيلة سابقة أشارت إلى 206 قتلى ومئتين وجريحين و220 مفقودا بعد الكارثة التي ضربت في وقت متأخر ليل الجمعة مدينة موكوا مقر منطقة بوتومايو في جنوب كولومبيا.

وهطل 130 ملم من الأمطار مساء الجمعة، أي ما يزيد عن المعدل الشهري في موكوا بنسبة 30%. ووقعت الكارثة اثر فيضان أنهار موكوا ومولاتو وسانغوياكو في موقع أعلى من المدينة.

وتنهمر أمطار غزيرة ناجمة عن ظاهرة “إل نينيو” المناخية منذ عدة أسابيع على منطقة الأنديز في شمال غرب أميركا اللاتينية، وتسببت بفيضانات في البيرو حيث أوقعت 101 قتيل وأكثر من 900 ألف منكوب، وفي الإكوادور حيث أحصي 21 قتيلا و1280 منكوبا.