أعلنت وزارة الصحة عن ارتفاع عدد الإسرائيليين الذين ثبتت اصابتهم بفيروس نقص المناعة البشرية العام الماضي.

وعام 2018 هو ثاني عام على التوالي يشهد ارتفاعا بعدد الأشخاص الذين ثبتت اصابتهم بالفيروس.

وقالت وزارة الصحة، بإشارة الى احصائيات أولية، اأن 425 اسرائيلي فوق جيل 15 عاما ثبتت اصابتهم بالفيروس عام 2018، مقارنة بـ 405 حالة عام 2017.

ويأتي الارتفاع في العامين الأخيرين بعد تراجع عدد حالات الإصابة الجديدة بفيروس نقص المناعة البشرية في كل من اربع السنوات السابقة.

وبين الحالات الجديدة، تراجع عدد الرجال الذين يمارسون الجنس مع الرجال والذين ثبتت اصابتهم بالفيروس من 148 حالة عام 2017 الى 123 حالة العام الماضي. وبالإجمالي، كان عدد الرجال الذين ثبتت اصابتهم ثابتا، مع 283 حالة عام 2018، و289 حالة في العام السابق.

ونتج الإرتفاع بعدد الحالات بين عام 2017-2018 عن ارتفاع عدد الحالات الجديدة بين النساء، مع اصابة 142 امرأة العام الماضي، مقارنة بـ 115 في العام السابق، بحسب معطيات الوزارة.

والمجموعة التي شهدت اكبر عدد حالات جديدة العام الماضي كانت الرجال بين جيل 25-44 عاما.

ولم تكشف الوزارة عن سبب الارتفاع بعد سنوات من التراجع بعدد الحالات الجديدة، ولكنها نادت الجماهير لمتابعة استخدام وسائل الوقاية خلال الجماع العابر.

وقالت الوزارة أن احصائيات عام 2018 النهائية سوف تصدر في شهر ديسمبر.

وبحسب منظمة مكافحة الايدز الإسرائيلية غير الحكومية، هناك 7745 شخصا يحمل فيروس نقص المناعة البشرية أو مصاب بمرض الايدز حتى عام 2017.