ارتفعت نسبة الهجرة إلى إسرائيل بنسبة 5% في عام 2018 مقارنة بالعام السابق، مدفوعة بزيادة 45% في هجرة اليهود الروس إلى إسرائيل.

تم إصدار الإحصاء قبل العام الجديد من قبل “الوكالة اليهودية لإسرائيل”، المنظمة الإسرائيلية الرئيسية التي تتعامل مع الهجرة اليهودية إلى الدولة.

سجلت المجموعة أكثر من 29,600 مهاجر يهودي في عام 2018، وفقا للتوقعات حتى نهاية ديسمبر، وهو ارتفاع بنسبة 4.6% عن نسبة عام 2017 البالغة 28,220 مهاجر.

وقالت الوكالة أن الزيادة كانت مدفوعة بالهجرة من روسيا. استقبلت إسرائيل أكثر من 10,500 مهاجر روسي في عام 2018، أي قفزة بنسبة 45% عن عام 2017.

إنخفصت الهجرة من معظم الجاليات اليهودية الكبرى الأخرى. جاء حوالي 6500 مهاجر يهودي من أوكرانيا، وهو انخفاض بنسبة 9%؛ 3550 من الولايات المتحدة وكندا، فيما يساوي رقم العام الماضي؛ 2660 من فرنسا، انخفاضا بنسبة 25%؛ وأيضا 660 من البرازيل، انخفاضا بنسبة 4%؛ و330 من المملكة المتحدة، انخفاضا بنسبة 4%.

شهدت الأرجنتين وجنوب إفريقيا أرتفاعا، بالرغم من ذلك بأعداد إجمالية متواضعة للغاية. هاجر نحو 330 أرجنتيني إلى إسرائيل، قفزة بنسبة 17% عن العام الماضي، ونحو 320 جنوب أفريقيا، وهو ارتفاع قليل بنسبة 2%.

رئيس الوكالة اليهودية اسحاق هرتسوغ يتحدث في الجمعية العامة السنوية للاتحاد اليهودي في تل أبيب، في 23 أكتوبر، 2018. (Miriam Alster / Flash90)

ورحب إسحاق هرتسوغ، رئيس الوكالة اليهودية، بالزيادة الإجمالية، قائلا في بيان يوم الأحد: “كل يهودي يأتى إلى إسرائيل ويؤسس منزلا هنا يكمل قطعة أخرى من الفسيفساء الرائعة للشعب اليهودي في وطنه التاريخي. بعد 70 عاما من استقلال الدولة والعدد الهائل من المهاجرين الذين وصلوا إلى إسرائيل، تبقى إمكانية وجود هجرة أكبر مهمة، وستواصل الوكالة اليهودية العمل لتحقيق هذا الهدف”.

وقالت المنظمة أن أرقام نهاية العام جاءت من احصائيات دقيقة حتى نهاية نوفمبر وكذلك أرقام هجرة مخططة ومتوقعة لشهر ديسمبر.