اعلن الجيش البولندي الاثنين ارسال اربع طائرات من طراز اف-16 بالاضافة الى 210 جنود الى الكويت والعراق للمشاركة في التحالف الدولي ضد الجهاديين بقيادة الولايات المتحدة.

وبذلك تكون بولندا قد وفت بوعدها ارسال جنودها الى الشرق الاوسط قبل قمة حلف شمال الاطلسي المقرر عقدها في وارسو يومي 8 و 9 تموز/يوليو الحالي.

وقال وزير الدفاع انتوني مازيرفيتش خلال حفل توديع المغادرين في قاعدة يانوف العسكرية “سندعم حلفاءنا عبر الدوريات حيث يهدد الارهابيون السلام والامن. هذا برهان حقيقي على تضامننا”.

واضاف “انها مهمة تكتسي اهمية خاصة لانها الاولى من نوعها لطائرات اف-16 بولندية من هذا الطراز”.

وتابع الوزير “هدفها حماية المدنيين الذين يتعرضون للقتل والافناء، يتعرضون كل يوم لفظائع لم يسبق لها مثيل من قبل الارهابيين الذين يقاتلون مواطنيهم”.

من جهتها، قالت متحدثة باسم قاعدة لاسك (وسط) حيث كانت الطائرات تربض لفرانس برس ان “الطائرات ستؤدي مهمات الاستطلاع من الكويت، ولن تحلق في الاجواء السورية”.

ووفقا لقائد الوحدة البولندية توماس ياتشاك، فان “مهمة الطيارين تقضي بالحصول على صور للارهابين الذين يحلقون فوقهم” مضيفا “لن يشاركوا بشكل مباشر في المهام القتالية”.

من جهة اخرى، اضافت المتحدثة ايضا ان 60 جنديا من القوات الخاصة سيتوجهون الى العراق حيث “سيتولون مهام التدريب” للقوات العراقية.

واوضحت ان مغادرة الطائرات والجنود ستتم على مدى يومين.

وخوفا على امنها من روسيا المجاورة، تعرب بولندا عن تأييدها للولايات المتحدة والدول الاخرى في حلف شمال الاطلسي.

ومنذ انضمامها الى حلف الاطلسي عام 1999، شاركت بولندا في تحالفات عسكرية دولية كبرى في العراق وافغانستان.