دانت المحكمة الجزائية في بوردو (جنوب غرب فرنسا) تاجرا مسلما الاثنين بتهمة التمييز في متجره وحكمت عليه بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ وغرامة 500 يورو، على ما افاد محاميه وكالة فرانس برس الثلاثاء.

وفي حزيران/يونيو 2015 اثار جان باتيست ميشالون الذي يملك متجرا ومكتبة واعتنق الاسلام في 2012، جدلا حادا عندما وضع على واجهة المتجر لافتة تحدد ساعات عمل مختلفة للنساء والرجال.

ودعت اللافتة “الاخوات” الى التبضع يومي السبت والاحد فقط و”الاخوة” في بقية ايام الاسبوع.

ولكن نظرا الى حجم ردود الفعل عاد التاجر بسرعة عن تطبيق هذا الامر.

واوضح ميشالون حينها لوكالة فرانس برس “وضعنا اللافتة بناء على طلب +الاخوات+ اللواتي كن يفضلن وجود زوجتي على الصندوق (…) هذا المتجر يعرض الملابس” كذلك، علما بان المتجر اغلق ابوابه لاحقا.

واكد محاميه تريستام ايليو لوكالة فرانس برس ان التاجر “اقر بان الامر كان +خطأ، هفوة+ في اثناء محاكمته”، لافتا الى ان “هذه القضية لم تتضمن شكوى او اخلالا بالنظام العام”.

وكان رئيس دائرة جيروند بيار دارتو اعتبر انه “ليس مقبولا ان يفتح التاجر ابوابه في ايام مختلفة امام النساء والرجال” مطالبا “بان ينظر القضاء في ذلك فورا”.

كما دان رئيس بلدية بوردو الان جوبيه (يمين) “بشدة سلوكا يتعارض تماما مع قيم الجمهورية من حيث المساواة والاختلاط”.