لن تعارض ادارة ترامب المساعدات الدفاعية لإسرائيل التي اضافها الكونغرس الامريكي ولن يطبق تعهد اسرائيل اعادة هذه الاموال.

“الادارة ملتزمة بضمان حصول اسرائيل على المساعدات التي صادق عليها الكونغرس”، قال ار. سي. هاموند، الناطق باسم وزارة الخارجية الامريكية، لقناة فوكس يوم الاثنين. ونقل هاموند التصريح الى وكالات اخرى بعد نشره من قبل صحفي في فوكس عبر التويتر.

والحديث يخص 75 مليون دولار اضافه الكونغرس على 3.1 مليار دولار سوف تحصل عليها اسرائيل وفق الاتفاق الحالي مع الولايات المتحدة، والذي يعود الى عام 2007. وقاد السناتور الجمهوري ليندزي غراهام مبادرة اضافة الاموال، بسبب غضبه من مذكرة الاستفهام التي وقعت عليها ادارة اوباما وتدير العقد المقبل من المساعدات الى اسرائيل.

وبحسب هذه الشروط، يتم زيادة المساعدات الدفاعية الى 3.8 مليار دولار سنوي بالمعدل، ولكن وافقت اسرائيل عدم طلب اموال اضافية من الكونغرس واعادة اي اموال اضافية.

وكان هاموند يرد على تقارير في الاعلام المحافظ التي تفيد بان وزارة الخارجية تفكر ي مطالبة اسرائيل بإعادة الاموال.

وفي حين التوقيع – قبل انتصار دونالد ترامب المفاجئ في الانتخابات – قال مسؤولون اسرائيليون انهم سوف يعيدون اي اموال اضافية يصادق عليها الكونغرس.