اخلي مطار سكيبول-امستردام جزئيا لمدة اربع ساعات ليل الثلاثاء الاربعاء واوقف رجل اثر تحذير، وذلك بعد ثلاثة اسابيع على اعتداءات بلجيكا.

واعلن المتحدث باسم الشرطة العسكرية الفرد ايلفانغر امام صحافيين ان “المطار آمن مجددا”.

وقامت مروحية بالتحليق فوق المطار حتى رفع حالة الانذار قرابة الساعة 01,30 (23,30 ت غ).

وشاهد صحافيون من وكالة فرانس برس موجودون في المكان عناصر من الشرطة العسكرية مدججين بالسلاح وملثمين وهم يقومون بدوريات امام المطار بينما وقف المسافرون مع امتعتهم يراقبون التطورات من وراء طوق امني.

ولم تتضح اسباب اعلان الانذار ولا هوية الموقوف الا ان المتحدث باسم الشرطة العسكرية قال ان فرق المتفجرات لم تعثر على اي مواد خطيرة في حقائب هذا الشخص.

واطلق الانذار بعد اتصال تلقته الشرطة حول “وضع مشبوه” قرابة الساعة 21,30 (19,30 ت غ)، بحسب ايلفانغر.

ولم يعط المتحدث اي تفاصيل حول الموقوف مضيفا ان هذه المعلومات ستصدر الاربعاء.

ولم يتم تعليق اي رحلات كما واصلت القطارات القدوم بشكل طبيعي الى المحطة التي تربط المطار بسائر انحاء البلاد.

وكتب المطار في تغريدة “كل اجزاء المطار سالكة والرحلات ستتم غدا كما هو مقرر. نشكركم على الصبر والتفهم هذا المساء”.

ومطار سكيبول هو احد اهم المطارات الاوروبية حيث يستخدمه نحو 50 مليون مسافر سنويا.

واوقف شخص ايضا مساء الثلاثاء في محطة ليدن القريبة من المطار لاطلاقه “انذارا كاذبا”، حسبما اعلن متحدث باسم شرطة لاهاي لوكالة فرانس برس.

ومنذ اعتداءات بلجيكا رفعت الحكومة الهولندية مستوى الامن في محطات القطارات والمطارات في البلاد وعززت المراقبة على حدودها مع بلجيكا.