فقد حوالى 250 من موظفي شركة اسمنت منذ الاثنين اثر هجوم لتنظيم داعش في الضمير على مسافة 40 كلم شمال شرق دمشق، على ما افاد سكان.

وقال مسؤول اداري في شركة الاسمنت لوكالة فرانس برس “انقطع الاتصال مع نحو 250 عاملا في معمل ’اسمنت البادية’ منذ الاثنين” فيما اعربت بعض العائلات عن خشيتها من ان يكونوا مخطوفين لدى تنظيم داعش.

واكد المرصد السوري لحقوق الانسان “فقدان الاتصال مع العشرات من عمال معمل اسمنت البادية القريب من مدينة الضمير خلال هجوم تنظيم داعشعلى المعمل أمس (الاربعاء)”، مشيرا الى معلومات عن “خطفهم من التنظيم واقتيادهم إلى جهة مجهولة”.

وقال مصدر امني سوري ان الجهاديين فشلوا هذا الاسبوع في الاستيلاء على مطار عسكري ومحطة تشرين للكهرباء في الضمير التي يسيطر مقاتلو المعارضة على القسم الاكبر منها.