كشفت معطيات نشرتها دائرة الإحصاء المركزية يوم الأحد عن صورة أوسع للمجتمع الأسرائيلي، حيث أظهرت على سبيل المثال أن نصف سكان تل أبيب يستأجرون شققهم، وأن نسبة البطالة في مدينة بني براك هي الأعلى في البلاد، وأن سكان كفار شمرياهو يستخدمون ستة أضعاف كمية المياه التي يستخدمها الإسرائيليون بالمعدل.

وأظهرت المعطيات التي تم جمعها من 255 سلطة محلية في إسرائيل، والتي تتضمن 77 بلدية و124 مجلس محلي و54 مجلس إقليمي، أن 68.1% من الإسرائيليين يملكون منازلهم، لكن 50.1% من سكان تل أبيب يدفعون الإيجار.

6.2% من سكان بني براك يبحثون عن عمل وهي نسبة أعلى بحوالي 50% من المعدل العام للبطالة في إسرائيل، والذي يبلغ 4.1%، في حين يدفع سكان تل أبيب-يافا الضرائب الأعلى للفرد والتي تبلغ 6900 شيكل.

وتصدر دائرة الاحصاء المركزية الإسرائيلية مئات التقارير سنويا مما يتيح للإسرائيليين التعرف على حال البلاد بالأرقام، ولكن تعطي الحكومة وقطاع الأعمال والصناعة في البلاد معطيات قيّمة للتخطيط للمستقبل. وقدم التقرير الشامل الذي صدر يوم الأحد احصائيات حول مجموعة من المؤشرات، بما في ذلك العمل والصحة والتربية والتعليم وحوادث الطرق والضرائب والإدانات الجنائية.

في نهاية عام 2017، بلغ عدد سكان إسرائيل 8,797,900، منهم 74.8% يعيشون في الحدود البلدية للمسح. وبلغت الكثافة السكانية 387.4 نسمة للكيلومتر الواحد، في حين أن مدينة بني براك هي المدينة الأكثر كثافة، حيث بلغت نسبة الكثافة السكانية فيها 26,368 للكيلومتر الواحد.

وبلغت نسبة استهلاك المياه للفرد الواحد في عام 2017 52.6 متر مكعب، حيث كانت بلدة عرعرة البدوية القريبة من مدينة بئر السبع في النقب البلدة الأقل استهلاكا للمياه – مع 20.9 مترك مكعب للفرد الواحد. نسبة الاستهلاك الأعلى كانت في كفار شمرياهو، حيث استخدم السكان، الذين يمتلك العديد منهم برك سباحة خاصة، 325.4 متر مكعب من المياه للفرد الواحد، أو أكثر بست مرات من المعدل العام في البلاد.

وبلغ معدل الوفيات في بلدة جسر الزرقاء العربية الساحلية 9.3 وفيات لكل 1000 نسمة بين العامين 2013-2017، في حين تشاركت بلدات موديعين-مكابيم-رعوت وشوهام بنسبة الوفيات الأقل في البلاد والتي بلغت 3.2 لكل 1000 نسمة. وبلغ معدل الوفيات العام 4.2.

وعلى العكس من ذلك، كان أعلى معدل ولادات في مستوطنة موديعين عيليت الحريدية، وبلغ 7.7 مواليد لكل ألف نسمة. النسبة الأقل كانت في بلدتي كفار طبعون وعسفيا وبلغت 1.8 لكل ألف نسمة، في حين بلغ المعدل العام 3.1.

وتباينت إحصاءات التعليم أيضا على نطاق واسع، حيث احتفظت مدينة رهط بأعلى نسبة من السكان غير الحاصلين على شهادات ثانوية عامة (44.7%) – أكبر بمرتين من المعدل العام (19.5%). على الطرف الآخر من السلم، يحمل حوالي نصف سكان موديعين-مكابيم-رعوت (49.7%) شهادات جامعية.

ويتم جمع التقارير السنوية الشاملة، مثل التقرير الذي نُشرت نتائجه الأحد، من آلاف الأرقام المختلفة التي تتم جدولتها من مصادر مختلفة، ولذلك تم نشر تقرير عام 2017 فقط في عام 2019.