نحن في تايمز أوف إسرائيل، كالمعتاد نغطي تغطية شاملة لجميع الأحداث أثناء وقوعها في مدونة حية، ومباشرة لتطورات عملية “الجرف الصامد”. حصيلة القتلى في غزة تعلو على 2120 وفق لتقارير فلسطينية. حصيلة القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي تصل 70.
تغطية حية وشاملة
تابعونا أيضا على تويتر @TimesofIsraelAR وتابعو آخر التحديثات على تويتر المدونة الحية
@TOIAlertsAR

المدونة مغلقة

مقتل اسرائيليين اثنين بقذيفة هاون اطلقت من غزة قبل وقف النار

قتل اسرائيليان الثلاثاء بقذيفة هاون اطلقت من قطاع غزة باتجاه منطقة اشكول المحاذية للقطاع الفلسطيني، ما يرفع عدد القتلى من المدنيين الى ستة منذ بداية العملية في الثامن من تموز/يوليو الماضي.

واصابت القذيفة مدنيين في كيبوتز مجاور للقطاع قبل ساعة من بدء سريان وقف النار ما اسفر عن مقتل شخص واصابة اثنين اخرين بجروح خطرة.
لكن مستشفى سوروكا في بئر السبع حيث نقل المصابان اعلن في بيان وفاة احد الجريحين لاحقا.

واعلنت جمعية نجمة داوود ان القصف الفلسطيني ادى الى مقتل ستة اسرائيليين احدهم طفل واصابة 37 اخرين منذ بدء الهجوم على غزة.

من جهة اخرى، قتل 64 جنديا اسرائيليا خلال اقل من ثلاثة اسابيع في الهجوم البري بينهم خمسة ب”نيران صديقة” مصدرها الجيش الاسرائيلي.

والخسارة هي الاكبر التي يتكبدها الجيش منذ حرب تموز/يوليو 2006 ضد حزب الله.

أ ف ب

بان يامل ان يكون وقف النار في غزة “مقدمة لعملية سياسية”

عبر الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء عن امله ان يكون وقف النار في غزة “دائما” وان يمهد الطريق امام “عملية سياسية” بين اسرائيل والفلسطينيين.

ودعا بان الطرفين الى “تحمل مسؤولياتهما” مشيرا الى ان “اي خرق لوقف النار سيكون عملا غير مسؤول”.

وقال ان “وقفا دائما لاطلاق النار هو الشرط كي تعرف غزة مستقبلا زاهرا” وذلك في تصريح للمتحدث باسمه ستيفان دوجاريك. واضاف المتحدث ان بان “ما زل يأمل بان يكون تمديد وقف اطلاق النار مقدمة لعملية سياسية هي وحدها الوسيلة لاقامة سلام دائم”.

وجدد بان ايضا التأكيد على ان وقف المعارك لا يكفي وانه يجب معاجلة “الاسباب الجوهرية” للنزاع. وقال ايضا ان “اي جهد لتحقيق السلام لا يعالج الاسباب العميقة للازمة لن يكون الا تمهيد الارض لحلقة جديدة من العنف”، بحسب بيان الامم المتحدة.

وقال ايضا “يجب ان تعود غزة الى سلطة حكومة فلسطينية موحدة وشرعية تعترف بالتزامات منظمة التحرير الفلسطينية كما انه يجب وضع حد لحصار غزة ويجب ان تؤخذ الهموم الامنية الشرعية لاسرائيل في الحسبان”.

واضاف الامين العام ان “الامم المتحدة مستعدة لدعم الجهود من اجل معالجة الاسباب الجوهرية للنزاع بين ارائيل وغزة”.

وعلى المدى الطويل، جدد بان التأكيد على ضرورة ايجاد “حل يقوم على دولتين” بين الاسرائيليين والفلسطينيين. وحض الطرفين على “استئناف مفاوضات جدية من اجل التوصل الى اتفاق حول الوضع النهائي (للاراضي الفلسطينية) يعالج جميع المشاكل الاساسية ويضع حدا ل47 عاما من الاحتلال”.

أ ف ب

الولايات المتحدة “تدعم بقوة” وقف اطلاق النار في غزة

رحب وزير الخارجية الاميركي جون كيري الثلاثاء باتفاق وقف اطلاق النار في غزة معبرا عن الامل في بقاء الهدنة الجديدة ثابته وتسمح بالتفكير في تسوية بين اسرائيل والفلسطينيين على المدى البعيد.

وقال في بيان ان الولايات المتحدة “تدعم بقوة” اتفاق وقف اطلاق النار داعيا “جميع الاطراف الى التقيد ببنوده” .

واضاف “نامل بشدة ان يكون وقف النار راسخا ودائما ويضع حدا للهجمات الصاروخية والقذائف ويسمح بانهاء النزاع في غزة”.

كما اشاد كيري بوساطة مصر مذكرا بان واشنطن “عملت بتعاون وثيق” مع القاهرة واسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وشدد كيري على التمييز بين “حماس والمنظمات الارهابية الاخرى” و”السكان المدنيين” في غزة.

واضاف “نقترب من المرحلة التالية بعيون مفتوحة” داعيا الى حل “طويل الامد لغزة”.

واكد “حق الاسرائيليين العيش بسلام وامن من دون هجمات ارهابية (…) كما يحق للفلسطينيين العيش بسلام وامن والاستفادة من الفرص الاقتصادية والاجتماعية”.

وختم مشيرا الى ان “تحقيق ذلك لن يكون سهلا لكنه الطريق الوحيد باتجاه المستقبل الذي يستحقه الشعبان”.

وبدا سريان وقف اطلاق النار في الساعة 19,00 (16,00 ت غ). وحسب الوساطة المصرية فان الاتفاق ينص على تخفيف الحصار الذي تفرضه اسرائيل منذ 2006 على قطاع غزة ويخنق سكانه ال1,8 مليون.

واوقع النزاع اكثر من الفي قتيل فلسطيني ونحو 70 اسرائيليا وادى الى تدمير القطاع.

أ ف ب

احترام وقف اطلاق النار بين اسرائيل والفلسطينيين

اعلنت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس صباح الاربعاء ان اسرائيل والفلسطينيين ملتزمين بوقف اطلاق النار الدائم الذي تم التوصل اليه بعد خمسين يوما من المعارك.

وقالت المتحدثة “لم تجر اي عملية اطلاق صاروخ على الاراضي الاسرائيلية او غارة جوية اسرائيلية على قطاع غزة منذ مساء الثلاثاء”.

واعلن الفلسطينيون والاسرائيليون الثلاثاء التوصل الى اتفاق “دائم وغير محدود زمنيا” لوقف اطلاق النار في غزة بعد حرب ادت الى مقتل 2143 فلسطينيا معظمهم من المدنيين وربعهم من الاطفال، فيما قتل من الجانب الاسرائيلي 64 جنديا وستة مدنيين.

واعلن الوسيط المصري في بيان صادر عن وزارة الخارجية بعض تفاصيل الاتفاق الذي وصفه بانه “وقف إطلاق نار شامل ومتبادل بالتزامن مع فتح المعابر بين قطاع غزة وإسرائيل بما يحقق سرعة إدخال المساعدات الإنسانية والإغاثة ومستلزمات الأعمار والصيد البحري”.

واوضح البيان ان هناك نقاطا لا تزال عالقة لم يتم تحديدها ستطرح بين الطرفين بعد شهر، مؤكدا “استمرار المفاوضات غير المباشرة بين الطرفين بشأن الموضوعات الاخرى خلال شهر من بدء تثبيت وقف إطلاق النار”.

أ ف ب

سكان الشجاعية يرفعون فوق الركام لافتات باسماء أصحاب الاملاك

وزير الصحة الفلسطيني يحث العالم على مساعدة غزة

يدعو وزير الصحة للسلطة الفلسطينية المجتمع الدولي للمساعدة في تخفيف الأزمة الإنسانية المتفاقمة في قطاع غزة.

يقول جواد عوض, كثير من سكان غزة المشردين يعانون من الظروف والأمراض بسبب عدم حصولهم على مياه نظيفة، تفيد تقارير راديو اسرائيل.

على الحكومة الكشف عن تفاصيل الهدنة – ديسكين

على الحكومة الإسرائيلية الكشف عن تفاصيل الهدنة المصدرة أمس مع قطاع غزة، يقول رئيس الشاباك السابق يوفال ديسكين.

في منشور على صفحته الفيسبوك، يقول ديسكين أنه ‘مع مقتل 70 إسرائيلي وأكثر من 2،100 فلسطيني، وأكثر من 50 يوما من القتال ودون مناقشة الحكومة الامنية الاتفاق وموافقتها عليه، يملك الجمهور الإسرائيلي الحق في الحصول على شرح حول تفاصيل الاتفاق أو التفاهمات. ‘

ويضيف أنه ‘من واجب القيادة السياسية تقديم’ مثل هذا التفسير.

بعد هدنة، لا تزال القيود المفروضة على حدود غزة كما كانت

تقريبا يوم من هدنة مفتوحة بين إسرائيل وقطاع غزة، تتخذ شوارع غزة بسرعة بعض مظاهر الحياة الطبيعية، مع خروج الناس للتسوق والذهاب إلى العمل حيث يسعى العمال لإصلاح الأضرار التي لحقت بخطوط الكهرباء و شبكة الهواتف.

في الوقت نفسه، ذهب الصيادون إلى البحر بعد موافقة إسرائيل على توسيع منطقة الصيد المسموح بها، في تدبير الذي دخل حيز التنفيذ قبل فجر اليوم.

ولكن عند المعابر من وإلى غزة، من خلال ما وافقت إسرائيل للسماح بدخوله من البضائع والمساعدات الإنسانية والإمدادات الطبية والمواد اللازمة لإصلاح شبكات المياه والكهرباء والهواتف النقالة, من غير الواضح على الفور متى سوف تدخل التغييرات حيز التنفيذ .

يقول مسؤول فلسطيني, ان القيود على معبر ايريز في الشمال ومعبر كرم شالوم التجاري في الجنوب عادت إلى ما كانت عليه قبل العملية.

‘سنجتمع اليوم مع إسرائيل لمناقشة إجراءات جديدة – ولكن الشيء الوحيد في مكانه حتى الآن هي حدود الصيد الجديدة، بينما عادت المعابر إلى وضعها السابق’، قال لوكالة فرانس برس.

– أ ف ب

متمردون سوريون يعلنون عن ‘تحرير’ القنيطرة

جماعات المعارضة السورية تشق طريقها في مرتفعات الجولان ضد القوات الموالية للرئيس بشار الأسد وتعلن عن ‘تحرير’ معبر القنيطرة مع إسرائيل.

في وثيقة قامت بتحميلها على تويتر، تعلن المجموعات أنهم ‘حرروا’ مدينة القنيطرة، ويسيطرون الان على المعبر.

يعلنون أيضا أنه بعد سلسلة من المعارك، استولوا على حاجز الرواضي، بالقرب من الحدود.

الوثيقة، التي وقعتها الجبهة الجنوبية لمجلس القنيطرة العسكري، يضم أيضا أسماء الجماعات المشاركة في القتال. المجموعات، التي تشمل جبهة النصرة – المرتبطة بالقاعدة- وجبهة المتمردين السوريين, يقال انها قوات مشتركة، على الأقل مؤقتا، استولت على المعبر .

ساهمت سهى خليفة في هذا التقرير.

ليبرمان يدين وقف إطلاق النار مع حماس

وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان, يعرب عن معارضته لوقف إطلاق النار مع حماس، بحجة أنه يحظر على إسرائيل ألا تعقد اتفاقات مع ‘قتلة حقيرين’.

انه يدعو الحكومة الإسرائيلية إلى ‘تحرير منطقة الشرق الأوسط والفلسطينيين من تهديد حماس’، ويقول ‘لا أحد سوف يقوم بذلك عنا’.

في بيان نشر على صفحته الفيسبوك، يكتب ليبرمان:

‘طالما تسيطر حماس على غزة، لا يمكننا ضمان سلامة مواطني اسرائيل ولن نقدر على التوصل إلى تسوية سياسية. حماس ليست شريكا لأي نوع من الاتفاقات، لا [اتفاق] دبلوماسي ولا امني. لا يمكننا أن نثق بقتلة حقيرين. ولذلك، اننا نعارض وقف إطلاق النار، والذي بموجبه حماس سوف تكون قادرة على البقاء وان تكون أقوى وشن حملة أخرى ضد إسرائيل كما يلائمها.

‘طالما لا تتحقق الإطاحة بنظام حماس – تبقى التهديدات الصاروخية موجودة.’

ويقول ليبرمان, ان حماس يجب ألا تستفيد من الهدنة، ويناشد إسرائيل لمحاربة المنظمة الارهابية ‘دون تنازلات’.

ايران تحيي “انتصار” الفلسطينيين الذي “اركع” اسرائيل

حيت ايران اليوم الاربعاء “انتصار” الفلسطينيين الذي “اركع النظام الصهيوني”، غداة التوصل الى اتفاق لوقف اطلاق النار ينص على تخفيف الحصار الذي تفرضه الدولة العبرية على قطاع غزة.

وقالت وزارة الخارجية الايرانية في بيان ان “الشعب الفلسطيني البطل حقق ملحمة جديدة بانتصار المقاومة التي اركعت النظام الصهيوني”.

واضاف البيان ان “هذا الانتصار يمهد لتحرير نهائي لكل الاراضي المحتلة وخصوصا القدس من ايدي المحتلين الصهاينة”، مهنئا “الشعب الفلسطيني وقادة المقاومة” في اشارة الى حركتي حماس والجهاد الاسلامي.

واعلنت ايران الاثنين عن عزمها تسليح الفلسطينيين ردا على ارسال اسرائيل طائرة استطلاع اسقطتها ايران في مجالها الجوي.

وقال قائد سلاح الجو في الحرس الثوري العميد امير علي حاجي زاده “سنسرع تسليح الضفة الغربية ونحتفظ بالحق في أي رد” على هذه الطائرة “من طراز هرمس” التي اسقطت مع اقترابها من منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم في وسط ايران.

وتدعم ايران التي لا تعترف باسرائيل مقاتلي حركة المقاومة الاسلامية حماس التي تسيطر على قطاع غزة ، وحركة الجهاد الاسلامي.

أ ف ب

وصول اول قافلة لبرنامج الاغذية العالمي الى غزة عبر مصر

للمرة الاولى منذ العام 2007، تمكنت قافلة تابعة لبرنامج الاغذية العالمي من عبور الحدود المصرية الى قطاع غزة مع حمولة من المواد الغذائية تكفي ل150 الف شخص لمدة خمسة ايام.

وافاد بيان للبرنامج التابع للامم المتحدة وزع في جنيف ان القافلة التي تضم 18 شاحنة قطعت المسافة بين الاسكندرية وغزة خلال سبع ساعات.

وتنقل القافلة 15600 طرد يحتوي على مواد غذائية.

ومن المتوقع وصول قافلة اخرى خلال الايام المقبلة.

واضاف البيان انها المرة الاولى التي يتمكن فيها برنامج الاغذية العالمي من دخول القطاع عبر معبر رفح منذ فرض الحصار العام 2007.

وقال محمد ذياب مدير البرنامج في الشرق الاوسط وشمال افريقيا واورويا الشرقية واسيا الوسطى “من المهم جدا الوصول الى قطاع غزة عبر مختلف الطرق وبينها معبر رفح لضمان تدفق المساعدات الغذائية للسكان بشكل مستمر”.

ومنذ اندلاع النزاع في غزة، قام البرنامج بتوزيع حصص غذائية يوميا لحوالى 350 الف نسمة، كما انه وزع قسائم غذائية لنحو 120 الفا اخرين.

ولكي يستمر البرنامج في تقديم المساعدات الغذائية للفلسطينيين، فهو بحاجة الى سبعين مليون دولار خلال مدة ثلاثة اشهر.

أ ف ب

نتانياهو يعتبر ان “حماس لم تحقق ايا من مطالبها”

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء ان حركة حماس لم تحقق ايا من مطالبها في وقف اطلاق النار الذي اعلن في قطاع غزة.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي في القدس، في اول تصريح له منذ اعلان وقف اطلاق النار مساء الثلاثاء، ان “حماس تلقت ضربة قاسية ولم تحقق ايا من مطالبها لتوقيع وقف اطلاق النار”.

afp