قام الجيش اليوناني الأحد في عملية غير مسبوقة بإجلاء نحو 70 الفا من سكان سالونيكي شمال اليونان لتفكيك قنبلة تعود الى الحرب العالمية الثانية عثر عليها مؤخرا.

وأعلن حاكم المنطقة أبوستولوس تزيتزيكوستاس بعد الظهر “انتهت العملية وتمت بنجاح”، وذلك بعد اربع ساعات من بدء الجيش مهمته.

وعطل خبراؤه القنبلة في مكانها قبل نقلها إلى حقل رماية قريب.

وأضاف أن القنبلة التي بلغ طولها 1,5 امتار ووزنها 170 كلغ عثر عليها الاسبوع الفائت أثناء اشغال قرب محطة وقود، مشيدا بانضباط السكان الذين بدأوا بالعودة الى منازلهم عند رفع أمر الاجلاء الساري منذ الساعة 08,00 ت غ.

شملت العملية ثلاثة احياء شعبية واقعة على بعد خمسة كيلومترات غرب وسط مدينة سالونيكي كبرى مدن شمال اليونان. وشارك الف شرطي في ضمان امن المنطقة والتحقق من اجلاء السكان الذين تبلغوا بالامر الالزامي قبل ايام عبر الاعلام ومنشورات واعلانات على مواقع التواصل الاجتماعي.