تم إجلاء رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو من تجمع للانتخابات التمهيدية لحزب الليكود في اشكلون مساء الأربعاء بعد تقارير عن إطلاق وشيك لصاروخ من قطاع غزة.

واظهر مقطع فيديو بثته قناة “كان 11” التليفزيونية العامة اقتراب أحد رجال الأمن من نتنياهو لابلاغه “انذارا”. ثم يحيي رئيس الوزراء التجمع الذي ضم نحو مئة ناخب من الليكود قبل إجلائه مع زوجته سارة.

وقد اعلن الجيش في بيان مقتضب “انطلق صاروخ من قطاع غزة على الأراضي الإسرائيلية واعترضته منظومة القبة الحديد” مضيفا أن صفارات الإنذار دوت في مدينة اشكلون.

وفي شهر سبتمبر، كان نتنياهو غادر خلال الحملة الانتخابية للانتخابات التشريعية تجمعا في مدينة أشدود الجنوبية عندما دوت صفارات الإنذار معلنة عن إطلاق صواريخ.

والخميس، سيختار أعضاء الليكود زعيمهم الجديد، كجزء من الانتخابات التمهيدية التي طالب بها المنافس الرئيسي لرئيس الوزراء جدعون ساعر.

وستجري إسرائيل انتخاباتها الثالثة في الثاني من مارس المقبل خلال أقل من عام أملا بإنهاء أسوأ أزمة سياسية في تاريخها بعد فشل الليكود ومنافسه “ازرق ابيض” في الاتفاق على تشكيل حكومة ائتلافية.