اعتقل جهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة الإسرائيلية ستة إسرائيلين من مدينة بئر السبع بشبهة الإعتداء على العرب في المدينة التي تقع جنوبي إسرائيل، وفقا لما أعلنه الشاباك الأحد.

بحسب بيان صادر عن الشاباك، بدأت الهجمات في شهر ديسمبر، حيث استخدم عدد من المشتبه بهم أسلحة مثل السكاكين والهراوات والعتلات لتنفيذ هجماتهم.

وقال الشاباك إن الحادثة الأكثر عنفا التي نفذها المشتبه بهم كانت هجوم طعن وقع في شهر فبراير.

بعد إعتقالهم، حقق الشاباك والشرطة الإسرائيلية مع المشتبه بهم.

وقال الشاباك إن التحقيقات ربطت المشتبه بهم بخمس هجمات أخرى على الأقل ضد عرب، بالإضافة إلى تخريب مركبة رجل عربي. وكشف التحقيق أيضا عن عدد من الأسلحة الغير قانونية التي استُخدمت في الهجمات، بما في ذلك المطاوي والعصي والعتلات.

بحسب البيان فإن دوافع قومية تقف وراء الهجمات التي نفذها المشتبه بهم “بهدف منع إختلاط الفتيات اليهوديات مع العرب في بئر السبع”. وورد أن عددا من المشتبه بهم قام بمشاهدة فيديو لمنظمة اليمين المتطرف “لهافا” المناهضة للإنصهار حول “إنقاذ الفتاة اليهودية التي تقوم بالزواج من عربي”.

وقال الشاباك أيضا إن المشتبه بهم قاموا بإتخاذ عدد من الإجراءات قبل تنفيذ هجماتهم لضمان أن يكون ضحاياهم من العرب.

محامو المشتبه بهم، من بينهم جنديان وقاصر بحسب الشاباك، قالوا لموقع “سروغيم” القومي-المتدين إن موكليهم تعرضوا للتعذيب خلال التحقيق معهم ومُنعوا من التواصل مع محاميهم. وقال المحامون إن أحد المشتبه بهم حاول الإنتحار.

الشاباك قال إن لوائح الإتهام التي قدمها مكتب النيابة العامة في منطقة الجنوب ضد المشتبه بهم تشمل تهم الضلوع في “أنشطة إرهابية”.