تم اعتقال شاب عربي من اسرائيل في وقت سابق من الشهر بشبهة الولاء الى تنظيم “داعش”، وتخطيطه تنفيذ هجوم في اسرائيل، حسب ما أعلن جهاز الأمن الداخلي الشاباك يوم الأحد.

وتم توجيه التهم الى حسن شيخ يوسف (26 عاما)، من مدينة الطيبة العربية، في المحكمة المركزية في اللد يوم الأحد. وتم رفع حظر نشر تفاصيل القضية عند تقديم لائحة الإتهام.

ووفقا للشاباك، بدأ يوسف بدعم التنظيم قبل حوالي ثلاث سنوات، وكان يشاهد الفيديوهات التي يصدرها التنظيم عبر الإنترنت.

“وجد التحقيق أيضا أن يوسف شاهد فيديوهات حول صناعة المتفجرات وحتى حاول جعل شخص شراء بندقية من طراز ام-16 معه”، قال جهاز الأمن في بيان.

وتم اعتقاله في وقت سابق من الشهر في عملية مشتركة للشاباك والشرطة الإسرائيلية.

وقال الشاباك أنه حاول تجنيد آخرين للإنضمام إلى التنظيم في الصيف الماضي، خلال التوترات الناتجة عن قرار اسرائيل وضع بوابات كشف معادن عند مداخل الحرم القدسي في اعقاب التوترات في المنطقة حينها.

ووفقا لجهاز الأمن، فإنه حاول إفناعهم بالعمل معه لتنفيذ “عدة انواع من الهجمات، والتي تشمل اطلاق نار في القدس، تفجير سيارة مفخخة بالقرب من محطة الشرطة في الطيبة، وهجوم طعن”.

ولكن رفض جميع الأشخاص الذين تواصل معهم عرضه، حسب الشاباك.