أتهم رجل يهودي من القدس يوم الخميس بأنه داوم على اغتصاب ابنتيه بشكل روتيني لأكثر من عقد من الزمن، منذ كانتا بعمر 7 و11 عاما، أعلنت الشرطة الخميس.

وقالت الشرطة أنه تم القبض على الرجل البالغ من العمر (50 عاما)، وهو أب لـ -11 طفل، من المجتمع اليهودي الحريدي، قبل أسبوعين.

ويشتبه بأن الرجل قام بالإعتداء مرارا واغتصب ابنته بينما كانت بعمر 7 حتى 17 عاما، إلى أن غادرت منزل العائلة. لدى رحيلها، زعم أن الرجل بدأ بإستغلال ابنته الصغرى، التي كانت بجيل 11 في ذلك الوقت، والإعتداء عليها جنسيا لعدة سنوات.

عندما اكتشفت شقيقتها الأكبر سنا أن شقيقتها الصغرى  كانت عرضة لنفس العذاب التي قالت انها عانته، كشفت الأمر لأفراد الأسرة.

الإبنتان، اللتان يبلغن الآن 23 و15 عاما، قدمتا شهادتهما لدى الشرطة، التي بدورها تحقق إن أساء الأب إلى أي من بناته الأخريات، على الرغم من أنها أفادت من عدم توفر حاليا أي دليل على ذلك.