تم توجيه لائحة اتهام ضد شاب من سكان القدس الشرقية في المحكمة المركزية في القدس الخميس بتهمة القتل، بسبب دوره في هجوم في الشهر الماضي قتل فيه إسرائيليين.

ووفقا للائحة الإتهام، أقنع عبد العزيز مرعي (21 عاما)، مهند حلبي بتنفيذ الهجوم واشترى السكين التي استخدمها حلبي لطعن أهرون بنيتا ونحميا لافي، في 3 أكتوبر.

والتقى الشابان أثناء محاولتهما الدخول إلى الحرم القدسي للصلاة، ولكن تم منعهم من الدخول من قبل قوات الأمن الإسرائيلية. واقترح مرعي بعدها على حلبي أن يقوم بهجوم طعن انتقاما على الرفض واشترى سكين طوله 30 سم.

وبحسب لائحة الإتهام، قال مرعي لحلبي أنه يجب أن يموت “موت شهيد” من أجل “الشهادة”. وبعدها أخذ هاتف حلبي ورخصته وطلب منه عدم ذكر اسمه في حال يتم اعتقاله. وبعدها ذهب مرعي إلى منزله في حي أبو ديس في القدس الشرقية.

ضحيتا هجوم الطعن في القدس يوم السبت 3 أكتوبر، 2015، نحاميا لافي، 41 عاما (من اليسار) من القدس، وأهرون بانيتا، 22 عاما (من اليمين) من بيتار عيليت. (Courtesy)

ضحيتا هجوم الطعن في القدس يوم السبت 3 أكتوبر، 2015، نحاميا لافي، 41 عاما (من اليسار) من القدس، وأهرون بانيتا، 22 عاما (من اليمين) من بيتار عيليت. (Courtesy)

ووفقا لمكتب المدعي العام، ركع مرعي وقام بالصلاة عندما علم بوقوع الهجوم في القدس. وبعدها نشر صورة لحلبي على صفحته في الفيس بوك مع الكلمات “المجد للشهداء”.

وقتل حلبي (19 عاما)، برصاص شرطة الحدود لحظات بعد طعنه لافي وبانيتا، وقام أيضا بإصابة زوجة بانيتا، اديل، وطفليهما.

ووفقا للائحة الإتهام ضد مرعي، تم اتهامه بتهمتي قتل وتهمة محاولة قتل. وأتهم مرعي أيضا بمساعدة مهاجمين ومنظمات غير قانونية، بمساعدته لشخص على الدخول بشكل غير قانوني إلى إسرائيل، وبعضوية بمنظمة غير قانونية.