اكد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف الثلاثاء ان هناك “اتهامات خطيرة” بحق جيسون رضيان، مراسل صحيفة واشنطن بوست في طهران المسجون منذ تسعة اشهر، لكنه وعد بانه سيتمكن من مقابلة محاميه.

وقال جواد ظريف في مؤتمر صحافي في مدريد مع نظيره الاسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغالو “انها قضية قضائية”، موضحا ان “تدابير انسانية” اتخذت لمصلحة الصحافي وسمحت له خصوصا بان “تزوره والدته”.

واضاف الوزير الايراني ردا على سؤال حول معلومات تحدثت عن عدم احترام حقوق الدفاع عن رضيان ان القضاة المكلفين ملفه “يعتقدون بان الاتهامات الموجهة ضده خطيرة جدا. لكن التعامل مع هذه القضية يتم عبر النظام القضائي وسيكون له (رضيان) الحق الكامل في مقابلة محاميه”.

وتابع “ستتم محاكمته”، مشددا على “وجوب ترك القضاء يعمل من دون محاولة التاثير فيه”.

واكدت واشنطن بوست ان مراسلها يتعرض لسوء معاملة ولا يستطيع مقابلة محاميته سوى في شكل محدود.

ولم يتم حتى الان اعلان الاتهامات الموجهة الى رضيان الموقوف منذ تموز/يوليو 2014، علما بان وكالة فارس الايرانية للانباء اوردت انه متهم بتزويد وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) معلومات اقتصادية.