تشاور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين السبت، للمرة الثانية في يومين، هاتفيا مع نظيره التركي رجب طيب اردوغان حول الوضع في سوريا، بحسب ما اعلن الكرملين.

وقالت الرئاسة الروسية في بيان مقتضب ان بوتين واردوغان اجريا اتصالا هاتفيا “واصلا خلاله تبادل وجهات النظر في ما يتعلق بالوضع في سوريا”.

وخصص اتصال هاتفي اول الجمعة “بمبادرة من تركيا” للعلاقات بين موسكو وانقرة وكذلك “لحل النزاع السوري” والحوار الهادف “الى تنسيق الجهود التي تبذل في مكافحة الارهاب”، وفق المصدر نفسه.

واوضح مسؤولون اتراك انه تم خصوصا في الاتصال الاول بحث مقتل اربعة جنود اتراك في سوريا الخميس في قصف نسبته انقرة الى النظام السوري الذي تدعمه موسكو.

وقبل عام تماما من هذا الحادث، اسقط الطيران التركي مقاتلة روسية قرب الحدود السورية ما تسبب بازمة دبلوماسية خطيرة بين انقرة وموسكو.

وتحسنت العلاقات مذذاك بين البلدين، لكن الملف السوري لا يزال موضع خلاف بينهما.