التايمز أوف إسرائيل في مدوّنة حية ومباشرة للتطورات في المحادثات النووية. تغطية شاملة. تابعونا.

المدونة مغلقة

نتنياهو: هذا الاتفاق يشكل خطأ تاريخيا

قال رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مستهل لقائه هذا الصباح مع وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرس:

“سأتطرق إلى تفاصيل الاتفاق لاحقا ولكن قبل ذلك أريد أن أقول هنا والآن – حين يوجد استعداد للتوصل إلى اتفاق بأي ثمن كان – هذه هي النتيجة. ويمكن الجزم من التقارير الأولية التي وردتنا بأن هذا الاتفاق يشكل خطأ تاريخيا بالنسبة للعالم أجمع حيث تم تقديم تنازلات هائلة في جميع القضايا التي كانت قد تهدف إلى منع إيران من امتلاك القدرة على التزود بأسلحة نووية. وإضافة لذلك, ستتلقى إيران مئات المليارات من الدولارات التي تستطيع من خلالها تزويد آلتها الإرهابية والتوسعية والعدوانية في الشرق الأوسط وفي العالم أجمع بالوقود. لا يمكن منع التوصل إلى اتفاق عندما الأطراف التي تتفاوض عليه مستعدة لتقديم المزيد من التنازلات أيضا لمن يقوم أثناء المحادثات بترديد النداء “الموت لأمريكا”.

التصريحات مقدمة من مكتب رئيس الوزراء

النص الكامل للاتفاق من وزارة الخارجية الروسية

موقع Buzzfeed قام بنشر النص الكامل للاتفاق النووي نقلا عن موقع وزارة الخارجية الروسية.

يحوي المستند 159 صفحة. من بين أبرز نقاطه الفقرة التي تنص على ان إيران سوف تستخدم برنامجها النووي للأغراض السلمية فقط، وانه سيتم الحد من التخصيب لمدة ثماني سنوات.

وكانت تقارير سابقة قد تحدثت عن القيود التخصيب لمدة 10 إلى 15 عاما.

صحة النص غير مؤكدة حتى الآن.

الحظر على الاسلحة في ايران سيظل ساريا لخمس سنوات

اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الثلاثاء ان الحظر الدولي على الاسلحة في ايران سيظل ساريا لخمس سنوات بموجب الاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه.

وصرح لافروف امام صحافيين في فيينا “لقد تم التوصل الى تسوية ايدناها بين ايران والشركاء الغربيين … خمس سنوات لكن سيكون من الممكن خلالها توصيل شحنات اسلحة الى ايران اذا ما وافق عليها مجلس الامن الدولي وتحقق مناها”.

أ ف ب

قرار من مجلس الامن الدولي بشان الاتفاق حول ملف ايران النووي خلال ايام

اعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس ان مجلس الامن الدولي سيصدر قرارا خلال “بضعة ايام” يصادق فيه على الاتفاق الذي تم التوصل اليه الثلاثاء بين طهران والدول الست الكبرى حول الملف النووي الايراني.

وقال فابيوس ان صدور هذا القرار الذي يعتبر شرطا لا بد منه لدخول النص حيز التنفيذ هو “مسالة بضعة ايام” علما ان الدول الخمس الدائمة العضوية في المجلس شاركت في المفاوضات حول الاتفاق.

بوتين يرحب بالاتفاق النووي

رحب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الثلاثاء بالاتفاق التاريخي حول البرنامج النووي الايراني وقال ان الاسرة الدولية تلقته “بارتياح كبير” بعد مفاوضات استمرت سنوات طويلة.

وصرح بوتين في بيان صدر عن الكرملين ان المشاركين في المفاوضات بين ايران ومجموعة 5+1 “قاموا بخيار حاسم حول الاستقرار والتعاون”، وقال “نحن واثقون بان الاسرة الدولية تلقته بارتياح كبير اليوم”.

أ ف ب

ظريف: ايران لن تسعى ابدا لاسلحة نووية

ظريف يقدم ترجمة مباشرة لخطاب موغريني ويقول “إيران تتعهد أنها لن تسعى ابدا لصنع اسلحة نووية عسكرية. نحن لن نفعل ذلك اليوم أو في المستقبل “، ويقول ظريف.

كما اضاف “هذا ليس بمجرد اتفاق. انه اتفاق مرض، و عادل “.

القائمة المشتركة ترحب بالاتفاق النووي تشجب نتنياهو لمعارضته

في بيان صحفي ترحب القائمة المشتركة باتفاق فيينا وتطالب بتوقيع اسرائيل على المواثيق الدولية لنزع الأسلحة النووية

وقد أكدت المشتركة في البيان ان “الاتفاق انتصار لإرادة وصمود الشعب الإيراني في فك الحصار ونزع العقوبات عن بلاده وعدم الخنوع للإملاءات الدولية”.

بحسب القائمة المشتركة أن الاتفاق لنزع الأسلحة النووية يجب أن “يسري على اسرائيل لاسيما في ظل رفضها التوقيع على المواثيق الدولية”

وتشير المشتركة في البيان ايضا الى أن موقف الحكومة الاسرائيلية المعارض للاتفاق، “يكشف أن سياسة التحريض والترهيب والعداء التي ينتهجها نتنياهو ضد إيران بذريعة “الخطر الايراني”، سياسة كولونيالية امبريالية ليس إلا، وذريعة لامتلاك مفاعل نووي، لاسيما وأن اسرائيل الدولة الوحيدة في الشرق الاوسط التي ترفض التوقيع على وثيقة لنزع الأسلحة النووية.

مشيدا بالاتفاق، روحاني ينتقد ’الكيان الصهيوني المغتصب’

عند نهاية خطابه للشعب الإيراني في التلفزيون الحكومي، يتهجم روحاني على اسرائيل، قائلا ان الدولة اليهودية “فشلت” بمحاولاتها لإيقاف المشروع النووي للبلاد.

“لا تنخدعوا بادعاءات الكيان الصهيوني المغتصب”، يقول روحاني.

“الدولة الصهيونية فشلت بمحاولاتها” لمنع الاتفاق وبرنامج إيران النووي، يتابع.

بان كي مون يرحب بالاتفاق “التاريخي” حول النووي الايراني

رحب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء بالاتفاق “التاريخي” حول البرنامج النووي الايراني، قائلا انه يمكن ان يساعد على تحقيق السلام في الشرق الاوسط.

واشاد بان “بتصميم والتزام” المفاوضين الذين ابرموا الاتفاق، فضلا عن “شجاعة القادة” الذين وافقوا عليه.

وقال الامين العام للمنظمة الدولية في بيان “امل واعتقد فعلا ان هذا الاتفاق سيؤدي الى مزيد من التفاهم والتعاون حول العديد من التحديات الامنية الخطيرة في الشرق الاوسط”.

واضاف انه “على هذا النحو، فيمكنه (الاتفاق) ان يكون بمثابة مساهمة حيوية للسلام والاستقرار في كل المنطقة وخارجها”.

وقال بان، المتواجد في اثيوبيا لحضور قمة حول الفقر، ان الامم المتحدة “تقف على اهبة الاستعداد للتعاون الكامل مع الطرفين في عملية تنفيذ هذا الاتفاق التاريخي والمهم”.
أ ف ب

لندن تشيد ب”الاتفاق التاريخي” الذي تم التوصل اليه مع ايران

يصرح هاموند في بيان “بعد اكثر من عقد من المفاوضات الصعبة ابرمنا اتفاقا تاريخيا يفرض قيودا صارمة وعمليات تفتيش للبرنامج النووي الايراني”.

ويضيف “نأمل، ونتوقع ان يؤدي هذا الاتفاق الى تغيير كبير في العلاقات بين ايران وجيرانها والمجتمع الدولي”.

كما ويتابع “سوف نواصل العمل بشكل وثيق مع شركائنا في الائتلاف الدولي لتشجيع ايران على لعب دور شفاف وبناء اقليميا، خصوصا في مجال مكافحة التطرف الاسلامي”.

اوباما يقول انه يشارك اسرائيل قلقها

خلال خطابه حول صفقة إيران، يقول اوباما انه “يشارك” مخاوف إسرائيل وأنه سيستمر في بذل جهود غير مسبوقة لتعزيز أمن إسرائيل.

“نحن نشارك المخاوف التي أعربت عنها العديد من أصدقائنا في الشرق الأوسط بما في ذلك إسرائيل ودول الخليج حول دعم إيران للإرهاب واستخدامه الوكلاء لزعزعة استقرار المنطقة”، يقول أوباما.

“ومع ذلك يجب أن نستمر في اختبار ما إذا كانت هذه المنطقة، التي عانت الكثير من سفك الدماء، يمكن أن تتحرك في اتجاه مختلف”، ويخلص، مشيرا الى ان “ايران بسلاح نووي سيكون أكثر زعزعة الاستقرار بكثير وأكثر خطورة بكثير لأصدقائنا والعالم “.

الرئيس السوري يصف الاتفاق النووي بـ”الانتصار العظيم” لايران

هنأ الرئيس السوري بشار الاسد الثلاثاء حليفته الرئيسية ايران بالتوصل الى اتفاق نهائي بشان الملف النووي معتبرا ذلك “نقطة تحول كبرى” و”انتصارا عظيما”، وفق ما اعلنت وكالة الانباء السورية الرسمية “سانا”.

وقال الاسد في برقيتي تهنئة ارسلهما الى قائد الثورة الاسلامية علي خامنئي ونظيره الايراني حسن روحاني “حققت الجمهورية الاسلامية الايرانية الانتصار العظيم بالتوصل الى الاتفاق النهائي مع مجموعة (5+1) بشان الملف النووي الايراني”.

ورأى في البرقية التي وجهها الى خامنئي ان “توقيع هذا الاتفاق يعتبر نقطة تحول كبرى في تاريخ ايران والمنطقة والعالم واعترافا لا لبس فيه من دول العالم بسلمية البرنامج النووي الايراني”، مشيدا باسمه وباسم الشعب السوري “بهذا الانجاز التاريخي”.

وتعد ايران حليفة تقليدية لدمشق وهي تدعم بالسلاح والرجال والمال نظام الاسد الذي يخوض معارك دامية مع مجموعات متعددة في مناطق سوريا مختلفة.

واعتبر الرئيس السوري في برقيته الى روحاني ان “التوقيع على هذا الاتفاق يعتبر منعطفا جوهريا في تاريخ الجمهورية الاسلامية الايرانية وتاريخ علاقاتها مع دول المنطقة والعالم”.

ورحبت وزارة الخارجية السورية من جهتها في بيان نشرته وكالة سانا بـ”الاتفاق التاريخي”، وقالت انه “دليل على حكمة القيادة الايرانية وانتصارا لدبلوماسيتها وحنكتها في معالجة قضاياها المهمة”.

واكدت الوزارة في بيانها ان الاتفاق “يؤكد اهمية انتهاج الدبلوماسية والحلول السياسية الودية لمعالجة الخلافات الدولية بعيدا عن لغة التهديد بالحرب والعدوان وفرض العقوبات غير الشرعية”.

وابرمت ايران والقوى الكبرى الثلاثاء اتفاقا تاريخيا حول الملف النووي الايراني في ختام مفاوضات ماراتونية في فيينا.

 

بشار الاسد يزور الجنود في ابريل 2014 AFP/HO/SANA

بشار الاسد يزور الجنود في ابريل 2014 AFP/HO/SANA

الامارات تعتبر الاتفاق النووي مع ايران “فرصة لفتح صفحة جديدة” في المنطقة

قال مصدر اماراتي مسؤول في تصريح لوكالة فرانس برس ان الاتفاق الذي توصلت اليه ايران مع الدول الكبرى يشكل “فرصة لفتح صفحة جديدة” في العلاقات الاقليمية، الا انه اعتبر انه يتعين على طهران مواجهة سياستها “بعيدا عن التدخل في الشؤون الداخلية” للمنطقة.

واكد المصدر المسؤول ان الاتفاق الذي يأتي بعد سنوات من المواجهة المحتدمة بين طهران والمجتمع الدولي حول البرنامج النووي، “يمثل فرصة حقيقية لفتح صفحة جديدة في العلاقات الاقليمية والدور الايراني في المنطقة، ويتطلب ذلك اعادة مراجعة طهران لسياساتها الاقليمية بعيدا عن التدخل في الشؤون الداخلية للمنطقة”.

أ ف ب

روحاني يقول ان ايران “حققت كل اهدافها” في الاتفاق النووي

يقول روحاني “كل اهدافنا” تحققت في الاتفاق الذي يسمح برفع العقوبات والاعتراف بالحق في برنامج نووي مدني. واضاف “الله استجاب لصلوات امتنا”.

وادلى روحاني بكلمته بعد دقائق من القاء الرئيس الاميركي باراك اوباما كلمته التي رحب فيها بالاتفاق ونقلها التلفزيون الايراني الحكومي مباشرة.

وهي المرة الثانية خلال 36 عاما التي ينقل فيها التلفزيون الايراني خطابا لرئيس اميركي مباشرة علما ان العلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين البلدين منذ 1980.

أ ف ب

اوباما سيتصل بنتانياهو بشأن الاتفاق النووي مع ايران

الرئيس باراك اوباما سيتصل قريب, بحسب مسؤول امريكي, برئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتانياهو الذي وصف الاتفاق النووي الذي تم التوصل اليه بين القوى الكبرى وايران ب”الخطأ التاريخي”.

ويضيف المصدر نفسه ان اوباما سيتصل ايضا بالعاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز الذي، على غرار عدد اخر من قادة دول الخليج، لا ينظر بارتياح الى الاتفاق مع ايران.

أ ف ب

الجمهوريون يتحدون اوباما في الاتفاق النووي مع ايران

ندد رئيس مجلس النواب الاميركي الجمهوري جون باينر الثلاثاء بالاتفاق النووي الذي ابرم مع ايران واكد عدد من زملائه انهم سيسعون بكل الوسائل لعرقلته.

وقال باينر في بيان ان هذا الاتفاق “سيوفر لايران المليارات من خلال تخفيف العقوبات مع اعطائها الوقت والمجال لبلوغ عتبة القدرة على انتاج قنبلة نووية بدون خداع”. واضاف “بدلا من وقف انتشار الاسلحة النووية في الشرق الاوسط، هذا الاتفاق سيطلق على الارجح سباقا على التسلح النووي في العالم”.

وليس على الكونغرس الموافقة على الاتفاق بل له صلاحية عرقلة عنصر اساسي وهو تعليق العقوبات الاميركية لقاء التعهدات الايرانية.

وستجري نقاشات وجلسات استماع في هذا الخصوص خلال الشهرين المقبلين لكن احد المسؤولين الرئيسيين في الملف، الجمهوري بوب كوركر رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ “شكك في قدرة الاتفاق على منع ايران من امتلاك السلاح النووي”.

اما نظيره في مجلس النواب اد رويس فيرى انه “سيكون من الصعب الاقناع في قبول الاتفاق”.

وانتقد جمهوريون الاتفاق على الفور قبل حتى قراءة تفاصيله.

وقالت ليندسي غراهام السناتورة المحافظة المرشحة للاقتراع الرئاسي على قناة ام اس ان بي سي “هذه المرحلة هي الاخطر والاقل مسؤولية التي شهدتها في تاريخ الشرق الاوسط” ورات فيها “حكم اعدام محتمل على اسرائيل”.

وياخذ النواب على اوباما تشريع تخصيب اليورانيوم النووي وعدم وضع آلية تفتيش كافية وعزل الحلفاء السنة للولايات المتحدة في المنطقة واسرائيل.

واشار كثيرون الى الاتفاق المبرم بين بيل كلينتون وكوريا الشمالية في 1994.

وقال السناتور الجمهوري توم كوتون “ان الاميركيين سيرفضون هذا الاتفاق واعتقد ان الكونغرس سيقضي على هذا الاتفاق” واصفا نظام طهران ب”المارق والمعادي لاميركا والداعم للارهاب”.

وامام ادارة اوباما خمسة ايام لعرض الاتفاق النووي على الكونغرس. وبعدها تبدأ مرحلة من 60 يوما سيكون خلالها امام النواب ثلاثة خيارات :

– عدم اتخاذ اي خطوة.

– تبني “مشروع قرار” يكون رمزيا.

– تبني “مشروع رافض” يمنع باراك اوباما من تعليق معظم العقوبات على ايران.

ووعد اوباما باستخدام الفيتو على قرار يمنعه من تطبيق الاتفاق النووي وسيحتاج الجمهوريون الى دعم ثلثي الاعضاء في مجلسي الكونغرس لتخطي هذا الفيتو. وفي النهاية سيحتاج اوباما الى اقناع ثلث الكونغرس على الاقل بدعمه.

ويمكن لاوباما ان يعتمد على تعاون حلفائه الديموقراطيين الذين قال كثيرون منهم صباح الثلاثاء انهم “فخورون” بجهود باراك اوباما الدبلوماسية.

afp

الاطلسي يرحب بالاتفاق حول الملف النووي الايراني ويعتبره “اختراقا تاريخيا”

يعتبر الامين العام لحلف شمال الاطلسي ينس ستولتنبرغ ان الاتفاق الذي وقع الثلاثاء بين طهران والقوى الكبرى “يشكل اختراقا تاريخيا”، داعيا ايران الى الوفاء بالتزاماتها.

“ارحب بقوة بالاتفاق الشامل الذي توصلت اليه اليوم ايران والمجتمع الدولي ان هذا الاتفاق يشكل اختراقا تاريخيا من شانه تعزيز الامن الدولي عندما يطبق كاملا”.

ويطالب ايران “بان تطبق بنود الاتفاق اليوم وتفي بكل التزاماتها الدولية وتعمل من اجل امن المنطقة وخارجها”، مشيدا ب”مثابرة” الاطراف.

أ ف ب