اعتقال الممثلة العربية سمر قبطي لأكثر من ساعتين من قبل أجهزة الأمن في مطار بن غوريون، عندما كانت مسافرة ليلة الأربعاء إلى مهرجان كولومبيا السينمائي للترويج لفيلمها الجديد “مفرق 48”.

وقالت قبطي في منشور عبر الفيسبوك أنها أظهرت لأفراد الأمن دعوة مهرجان السينما وبرنامجها، ولكنهم لم يقتنعوا. وسمح لها اعتلاء متن الطائرة فقط ومعها حقيبة صغيرة فيها حاجياتها الضرورية، وترك جميع حقائبها وراءها.

“لم تعرف حتى كيف أنني تجرأت على التفكير بأنني أستحق الطيران إلى كولومبيا”، كتبت في نفس المنشور.

“ليس من الواضح لك ما الذي ستفعله امرأة عربية هناك وحدها، على الرغم من انها شرحت لك بالفعل أنني ذاهبة لتمثيل فيلمي ‘مفرق 48′ في مهرجان الأفلام هناك. وعلى الرغم من أنني أملك دعوة وبرنامج وكل ما يلزم لإثبات أن هذه هي النية في الواقع، بقيت تشكك بي”.

وأضافت قبطي أن اثنين من مسؤولي الأمن عرفها من الفيلم وتصرفوا كمعجبين.

”’مفرق 48’ هي قصة حب بين شابين فناني هيب هوب فلسطينيين يستخدمون الموسيقى لمحاربة كل من القهر الخارجي للمجتمع الإسرائيلي والقمع الداخلي لمجتمع محافظ يعاني من جريمتهما الخاصة،” وفقا لموقع IMDB.

وكتبت قبطي في نهاية منشورها أن الحادث “يذكرني كم أني لست موضع ترحيب هنا”.