إعتقلت السلطات الإيرانية الشاعر وكاتب الأغاني ياغما غولروي بسبب فيديو جديد يدين معالمة طهران للنساء، وفقا لتقارير وسائل الإعلام.

أفاد تقرير يوم الأربعاء لموقع 7sobh.com، أنه تم اعتقال غولروي يوم الإثنين. وأن سبب الإعتقال كان غير واضح. وذكرت التلغراف أن ضباط مخابرات الحرس الثوري قبضوا عليه بسبب فيديو له يتحدث عن نضال المرأة الإيرانية من أجل حقوق متساوية.

“أتى وكلاء الأمن وبحثوا في جميع زوايا منزلنا ومن ثم قبضوا على ياغما واقتادوه إلى جهة مجهولة دون إعلامنا بمكان حجزه”، ذكرت رسالة نشرت على حساب الإنستغرام التابع لزوجته. “لم نتلقى أي خبر عنه منذ ذلك الحين ونحن قلقون للغاية بشأن صحته وسلامته”.

الفيديو الموسيقي لأغنية غولروي، “شير رحاي” – أغنية عن الحرية – يظهر مجموعة لصور نساء إيرانيات تكررن رفضهن “نحن مغطات بالدماء ولكننا نعرف أننا في نهاية القصة نحن أحرار”، وفقا لترجمة على الإنترنت.

لم تتم اعادة المكالمات الموجهة إلى السلطات على الفور يوم الخميس لأنها كانت عطلة نهاية الاسبوع في إيران.

يتمحور عمل غولروي أساسا حول الحب وفي بعض الأحيان حول قضايا اجتماعية مثل الفقر والإدمان والمشاكل البيئية. في الشهر الماضي، انتقد السلطات لمنعها إصدار كتبه بسبب ضغوط من قبل المتشددين.

كان كتابه ‘املك حلما‘ أكثر الكتب مبيعا في إيران العام الماضي، حسب موقع Iranian.com. ومنعت أحد أعماله السابقة من النشر في الجمهورية الإسلامية.

ويعقب احتجازه الاعتقالات الأخيرة لمؤلفين وفنانين آخرين، بما في ذلك خمسة صحفيين، واثنين من الشعراء ومخرج. كما يأتي ذلك قبيل الإنتخابات البرلمانية الحاسمة في فبراير وكما يتحرك المتشددين ضد الصفقة النووية مع القوى العالمية.