صوت البرلمان الإيراني على اللإعتراف بمدينة القدس عاصمة فلسطين، وفقا لما ذكرته وسائل الإعلام الحكومية.

التصويت الذي شهد 207 صوت مؤيد مقابل صفر في المجلس المؤلف من 290 عضوا، يتطلب من طهران الإعتراف بالقدس “عاصمة فلسطين الأبدية”.

ونقلت وكالة أنباء “أناضول” التركية عن علي لاريجاني قوله، إن التصويت “جاء ردا على القرار الأمريكي الأخير بالإعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل على أمل توجيه ضربة للمسلمين”.

في خطوة التي أبهجت معظم القيادة الإسرائيلية وأدت الى معارضة واحتجاجات في العالم العربي والإسلامي، أعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب في السادس من ديسمبر الماضي أن الولايات المتحدة تعترف بالقدس عاصمة لإسرائيل وتعتزم نقل سفارتها من تل أبيب. وأكد ترامب أنه لم يحدد حدود السيادة الإسرائيلية في المدينة، ودعا الى عدم تغيير الوضع الراهن في الأماكن المقدسة.

في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال زعيم حركة حماس في قطاع غزة يحيى السنوار، أن قائدا عسكريا ايرانيا كبيرا تعهد بتوفير جميع الموارد العسكرية التابعة للجمهورية الإسلامية لمساعدة حماس التى تتخذ من غزة مقرا لها على محاربة اسرائيل بشأن القدس.

وقال السنوار إن قاسم سليماني، قائد قوة القدس في الحرس الثوري الإيراني، قال له عبر الهاتف أن “كل قدراتنا وامكانياتنا تحت تصرفكم في معركة الدفاع عن القدس”.

وأيضا، نشرت قناة “الميادين” الإخبارية اللبنانية الموالية لإيران يوم الإثنين التصريحات التي أدلى بها السنوار فيما يتعلق بسليماني، ويبدو انها جاءت من خطاب قدمه يوم الخميس الى شباب وناشطين في وسائل الإعلام الإجتماعية.

وفقا للسنوار، أكد سليماني أن “ايران والحرس الثوري وفيلق القدس يقفون بكل ما لديهم مع شعبنا للدفاع عن القدس حتى تبقى عاصمة لدولة فلسطين”.