يحصل نجم برنامج الواقع (رياليتي) الفارسي الاصل, الاهتمام لثرثرته عن جذوره اليهودية والمسلمة، عن الطهور، عن ‘الشيكساس’ (النساء الغير يهوديات) وعن لحم الخنزير.

ظهر رضا فراهان هذا الأسبوع في برنامج جون ريفرز الحواري المدعو “في السرير مع جوان”. رضا من البرنامج الشبه مشهور “شاه الغروب”.

لمن لا يعرف برنامج ال “شاه”, يملك فراهان صاحب الشارب الكثيف خلفية غير عادية، الذي يشارك بها العالم بشكل صريح في مقطع الفيديو أعلاه.

“والدي يهودي، وأمي مسلمه،” اعلن بشكل صريح عند خروجه من الخزانة اللتي في برنامج الحوار جوان (حرفيا)، وقفز على سريرها “وأنا هومو — في السرير مع يهوديه روسيه!” (كما يبدو فان رضا فرهان يستعمل التعبير “هومو” بطريقة ساخرة مشيرا الى انه مثلي الميول الجنسي)

كشف في الحلقة عن معلومات ممتعه أكثر. فقد عرفنا أن فرهان مر عملية الطهور، انه يأكل لحم الخنزير، ولا يحب “المسلمين المتشددين”، تماما كأي مثلي اخر في العالم، ويدعو نفسه فارسيا وليس إيرانيا لأن معظم الأميركيين ينطقون الكلمه بشكل مزعج “عين-رانيان”.

رغم ذلك, الاستنتاج الاكبر هو أن “شاه” سيكون أفضل بكثير لو كان كله رضا، كل الوقت. انه رجل مسل!