سوف يجتمع خبراء تقنيين من إيران والقوى العالمية الست يوم الأربعاء في فيينا لمناقشة مواقفهم قبل الجولة القادمة من المحادثات النووية في منتصف يونيو، قال مسؤول إيراني يوم الاثنين.

قال حامد بيدنجاد، المدير العام للشؤون السياسية والأمن الدولي في وزارة الخارجية الإيرانية، ان المحادثات ستجري على مدى يومين إلى جانب اجتماع مجلس الوكالة الدولية الطاقة الذرية.

سوف يترأس بيدنجاد الفريق الإيراني، بينما سيرأس مفاوضين القوى P5+1 ستيفن كليمنت، أحد مساعدي رئيسة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون.

لقد خفتت الآمال للوفاء بالموعد المستهدف في 20 يوليو لاتفاق النووي نهائي بعد خلافات كبيرة في جولة المفاوضات الشهر الماضي التي حالت الجانبين من الشروع لنص اتفاق ثنائي.

اتخذت الاحتمالات ضربة أخرى يوم الاثنين عندما قال رئيس الوكالة يوكيا أمانو للصحافيين أنه لا يعتقد أن أي من الجانبين يتوقع من وكالته ان تقوم باختتام اجراءاتها في الوقت المحدد – مما آثار شكوكا جديدة حول الموعد النهائي. لم يمكنه القول إذا كان التحقيق سينتهي قبل نهاية العام.

تحقيق الوكالة الدولية للطاقة الذرية منفصل رسميا من محادثات القوى الست مع إيران التي تهدف إلى بناء اتفاق خطوة أولى في أواخر العام الماضي، والتركيز على تقليص برنامج طهران النووي إلى حد كبير مقابل تخفيف عقوبات كامل.

تصر الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين على طاولة المفاوضات على أن إيران والوكالة الدولية يجب أن يختتموا التحقيق كجزء من الاتفاق الشامل النووي الذي تريد إيران والقوى الست وضع اللمسات الأخيرة عليه قبل 20 يوليو.

يمكن تمديد المحادثات باتفاق متبادل، ولكن الحكومتين الأمريكية والإيرانية موجودة تحت ضغوط داخلية ضخمة لإظهار تقدم – من قلا كلا من المتشددين الإيرانيين ونقاد الكونغرس الأمريكي.

اسوسييتد برس ساهمت في هذا التقرير.