شهدت أجزاء واسعة من البلاد صباح الثلاثاء إنقطاعا في التيار الكهربائي ما أدى إلى محاصرة عدد من الأشخاص في المصاعد الكهربائية وتسبب بإختناقات مرورية مع توقف الإشارات الضوئية عن العمل.

وقالت شركة الكهرباء الإسرائيلية إن سبب المشكلة ينبع من خلل في محطات توليد كهربائي ناتج عن زيادة في الطلب.

وأبلغ عن إنقطاع التيار الكهربائي في بئر السبع وحيفا وضواحيها وطبريا وتل أبيب ورمات غان وبني براك.

وقال شركة الكهرباء في بيان له “بسبب إعارة الضغط سيكون هناك إنقطاع مؤقت في التيار الكهربائي في بعض المناطق للتمكين من الإستجابة للطلب في أماكن أخرى”.

وعاد التيار الكهربائي في غضون حوالي نصف ساعة.

خلال إنقطاع الكهرباء، تم إستدعاء خدمات الطوارئ لإنقاذ أشخاص عالقين في مصاعد كهربائية في بيتح تيكفا ومنطقة دان وطبريا.

وتسبب توقف عمل الإشارات الضوئية بإختناقات مرورية في بعض مفارق الطرق.

بحسب الموقع الإلكتروني لشركة الكهرباء، وصل الطلب على الكهرباء في ساعات الظهر إلى 10,600 ميجاوات. وتوقعت الشركة بأن الضغط سيزيد على طلب الكهرباء مرة أخرى في ساعة الذروة في الساعة الرابعة عصرا.

في بداية شهر أغسطس أعلنت شركة الكهرباء الإسرائيلية عن تسجيل رقم قياسي في تزويد الكهرباء عندما وصل الطلب على الكهرباء إلى 12,420 ميجاوات، وفقا للقناة الثانية.

وسُجل الرقم القياسي السابق في شهر يناير من عام 2015 حيث وصل إلى 11,930 ميجاوات.