بعد حوالي عام من الإستعدادات، انطلقت في مدينة تل أبيب مسابقة الأغنية الأوروبية “يوروفيجن” المنتظرة مع عرض قوي تضمن الكثير من البهجة والمتعة والألعاب النارية في الوقت الذي تنافست فيه الدول المختلفة على مقعد في نهائي يوم السبت.

مع ملابس غريبة وأنغام بوب مبتذلة وأغاني رومانسية مؤثرة، ادى ممثلو 17 بلدا أغانيهم في نصف النهائي الأول في تل أبيب على أمل أن يتأهلوا إلى الجولة الثانية.

وتميز العرض بمجموعة مذهلة من العروض، من موسيقى الميتال لفرقة الستيمبانك الآيسلندية إلى أغنية البوب الجذابة للمغنية القبرصية التي ظهرت بزي شبه عاري.

وتأهلت عشر دول إلى النهائي وهي قبرص، روسيا البيضاء، صربيا، إستونيا، جمورية التشيك، أستراليا، آيسلندا، سان مارينو وسلوفينيا – بالاعتماد على أصوات المشاهدين والحكام في الدول ال41 المشاركة في المسابقة.

وتُعتبر الأسترالية كيت ميلر هيدك، التي أدت أغنيتها العاطفية “زيرو غرافيتي” وهي ترتدي فستانا ظهرت فيه كأميرة الثلج في لوحة تلائم لتكون مشهدا في فيلم ديزني “فروزن”، واحدة من بين المغنين القلائل الذين لديهم فرصة حقيقية بالفوز، وفي حال حدث ذلك ستكون هذه أول مرة تفوز فيها دولة غير أوروبية بالمنافسة.

وتأرجحت المغنية الأسترالية مع الراقصين المرافقين لها من جانب لآخر على أعمدة خشبية، أو ما وصفه المعلقون المحليون ب”أسياخ”.

ممثلة أستراليا، كيت ميلر هيدك تؤدي أغنية ’زيرو غرافيتي’ خلال نصف النهائي الأول للنسخة ال64 لمسابقة الأغنية الأوروبية ’يوروفيجن’ في ’إكسبو تل أبيب’، 14 مايو، 2019، في مدينة تل أبيب الساحلية. (Jack GUEZ / AFP)

ولم يقدم الثنائي السلوفيني زالا كرالج وغاسبر سانتل الكثير على خشبة المسرح واكتفيا بالغناء والتحديق أحدهما بالآخر، لكنها تأهلا إلى الجولة القادمة.

الثنائي ممثل سلوفينيا، زالا كرالج وغاسبر سانتل، يؤديان أغنية ’سيبي’ خلال نصف النهائي الأول للنسخة ال64 لمسابقة الأغنية الأوروبية ’يوروفيجن’ في ’إكسبو تل أبيب’، 14 مايو، 2019، في مدينة تل أبيب الساحلية. (Jack GUEZ / AFP)

وتُعتبر هولندا والسويد وروسيا وفرنسا هي أيضا من أقوى المرشحين للفوز باللقب، حيث ترشح وكالات الرهان الهولندي دونكان لورنس للفوز بمسابقة هذا العام. وتنتقل كل من فرنسا وإسرائيل وقوى أوروبية أخرى مباشرة إلى الجولة الثانية، في حين ستتنافس هولندا والسويد وروسيا على موقع في النهائي في نصف النهائي الثاني يوم الخميس.

وتُعتبر أغنية اليونان “حب أفضل” للمغنية كاترينا دوسكا هي أيضا من المرشحين المحتملين للفوز بالمسابقة.

ممثلة اليونان، كاترينا دوسكا، تؤدي أغنية ’حب أفضل’ خلال نصف النهائي الأول للنسخة ال64 لمسابقة الأغنية الأوروبية ’يوروفيجن’ في ’إكسبو تل أبيب’، 14 مايو، 2019، في مدينة تل أبيب الساحلية. (Jack GUEZ / AFP)

من لم ينجح في التأهل ليلة الثلاثاء هم ممثل فنلندا، دراود، وهو دي جي ومنتج أشتهر بأداءه لمقطوعة الدانس “ساندستورم”، وفنانون من الجبل الأسود وبولندا والمجر وبلجيكا وجورجيا والبرتغال.

وانطلق العرض الذي استمر لحوالي ساعتين في الساعة العاشرة مساء في مركز المؤتمرات “إكسبو تل أبيب”، بعد أشهر من الاستعدادت لاستضافة المنافسة، التي تُعتبر أكبر مسابقة موسيقية في العالم.

وفازت إسرائيل بشرف استضافة الحدث بعد فوز نيطع برزيلاي في مسابقة العام الماضي التي جرت في البرتغال مع أغنيتها “توي”.

الإسرائيلية نطيع برزيلاي، الفائزة بمسابقة ’يوروفيجن’ في العام الماضي، تقدم عرضها مع انطلاق نصف النهائي الأول للنسخة ال64 لمسابقة الأغنية الأوروبية ’يوروفيجن’ في ’إكسبو تل أبيب’، 14 مايو، 2019، في مدينة تل أبيب الساحلية. (Jack GUEZ / AFP)

وأدت برزيلاي أغنيتها الفائزة في الحفل، في حين قامت الفائزة بيوروفيجن 1998، دانا إنترناشونال، بأداء أغنية برونو مارس “Just The Way You Are” لجمهور الحفل الذي لم تُباع كل تذاكره.

بحسب أخبار القناة 12 فإن 2000 بطاقة لحفل نصف النهائي لم تجد من يشتريها.

(من اليسار إلى اليمين) مذيعة التلفزيون لوسي أيوب، وعارضة الأزياء بار رفائيلي، ومقدم البرامج التلفزيونية إيرز طال، يقفون على المنصة خلال نصف النهائي الأول للنسخة ال64 لمسابقة الأغنية الأوروبية ’يوروفيجن’ في ’إكسبو تل أبيب’، 14 مايو، 2019، في مدينة تل أبيب الساحلية. (Jack GUEZ / AFP)

وواجهت المسابقة شكاوى حول ارتفاع أسعار التذاكر والإقامة في تل أبيب، وأعرب المنظمون أيضا عن مخاوفهم بشأن حملة مقاطعة منسقة مؤيدة للفلسطينيين والتوترات في غزة التي شهدت تصعيدا تخلله يومين من القتال العنيف في الأسبوع الماضي.

ومع ذلك، احتشد الآلاف من محبي المسابقة في القاعة في تل أبيب وهم يلوحون بالأعلام ويهتفون شعارات وطنية. وبدت الأجواء الحماسية خالية من المشاكل السياسية الحالية التي خشي الكثيرون في إسرائيل من أن تفسد الأجواء الاحتفالية.

وكانت فرقت “هتاري”، ممثلة آيسلندا في المسابقة، قد أثارت الجدل في إسرائيل بعد أن تعهدت بداية باستخدام أضواء يوروفيجن للكشف عن “وجه الاحتلال”. ولكن في مؤتمر صحفي بعد نصف النهائي، وجهت هتاري رسالة ايجابية بحتة، حيث قالت الفرقة “نحن بحاجة إلى الوحدة والحب”، لمواجهة “الكره الذي يشهد تصاعدا في أوروبا”.

ممثلة آيسلندا، فرقة ’هتاري’، تؤدي أغنية ’هاتريو مون سيغرا’ خلال لنصف نهائي الأول للنسخة ال64 من مسابقة الأغنية الأوروبية ’يوروفجن’ 2019 في ’إكسبو تل أبيب’ في 14 مايو، 2019. (Jack GUEZ / AFP)

وشاهد العرض حوالي 200 مليون مشاهد من حول العالم.

المخاوف من محاولات تعطيل المسابقة من قبل النشطاء المؤيدين للفلسطينيين لم تتجسد في مكان الحفل، ولكن بعض المشاهدين في المنزل الذين شاهدوا الحفل عبر الموقع الإلكتروني لهيئة البث العام “كان” واجهوا انقطاعا قصيرا في البث بعد أن نجح قراصنة كما يبدو باختراق البث الحي لتوجيه رسالة تهديد من خلال مقطع فيديو هدد بإطلاق صواريخ بالقرب من المنطقة التي تستضيف المسابقة، وفقا لتقارير في وسائل الإعلام العبرية.

أعضاء كنيست عرب ونشطاء يتظاهرون ضد استضافة تل أبيب لمسابقة ’يوروفيجن’، 14 مايو، 2019. (Tomer Neuberg/Flash90)

وقالت “كان”، التي تستضيف مسابقة الأغنية الأوروبية التي ينظمها اتحاد البث الأوروبي، في بيان إن موقعها تعرض للإختراق لبضعة دقائق.

وسينطلق نصف النهائي الثاني ليلة الخميس قبل النهائي الكبير يوم السبت.

ممثل إسرائيل في ’يوروفيجن’، كوبي ماريمي، يسير على البساط البرتقالي، خلال حفل افتتاح مسابقة الأغنية ’يوروفيجن’، في ميدان ’هابيما’ في تل أبيب، 12 مايو، 2019. (Hadas Parush/Flash90)

ولن يقوم كوبي ماريمي، ممثل إسرائيل مع أغنيته الأوبرالية “هوم” أغنيته قبل النهائي يوم السبت، لكن المراهنين يتوقعون له مركزا في أسفل القائمة.

ومن المتوقع أن تشارك في حفل النهائي يوم السبت نجمة البوب مادونا، التي رفضت دعوات وُجهت لها من قبل نشطاء “حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات” (BDS) لإلغاء مشاركتها.

وقالت مادونا في بيان نشرته وسائل إعلام أمريكية “لن أتوقف عن تقديم الموسيقى لكي تناسب الأجندة السياسية لأحد، ولن أتوقف عن الحديث ضد انتهاكات حقوق الإنسان أينما تكون في العالم”.

ليلة السبت ستتنافس 26 دولة على الفوز بالمسابقة: الدول العشرين التي تأهلت عبر نصف النهائي، بالإضافة إلى إسرائيل وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا.

ساهمت في هذا التقرير وكالات.