سُمعت أصوات صفارات الإنذار وسط النقب، في البلدات المتاخمة للحدود مع سيناء، صباح الثلاثاء، لكن لم ترد تقارير فورية عن سقوط صواريخ، وفقا لما أعلنه الجيش.

وأطلق الجيش الإسرائيلي عمليات تمشيط في المنطقة لتحديد ما إذا كان صاروخ قد سقط في الأراضي الإسرائيلية. ولم يتم العثور على قذائف في البداية.

وانطلقت صفارات الإنذار في الساعة الثامنة صباحا، في رفيفيم وإزوز ونيتسانا وبلدات أخرى قريبة من الحدود المصرية.

ويبدو أن إطلاق صارخ من شبه جزيرة سيناء، الذي سقط داخل الأراضي المصرية، هو الذي تسبب بإطلاق نظام التنبيه.

مع ذلك، لم يتضح ما إذا كانت إسرائيل هي المستهدفة أو أن إنطلاق صفارات الإنذار نتج عن المعارك بين القوات المصرية وتنظيم متطرف تابع لداعش في المنطقة.