قام قائد طائرة بإنزال راكبين اثنين من رحلة لشركة الخطوط الجوية النرويجية يوم الخميس، بعد أن اشتبه الطاقم بأن الوشم الذي كان على ذراع أحد المسافرين هو ولاء لتنظيم “داعش” الإرهابي.

بحسب موقع “ذا لوكال” السويدي الناطق بالإنجليزية، تم تأخير رحلة يوم الخميس المتوجهة من ستوكهولوم إلى هيراكليون في اليونان بسبب ما يبدو كوشم باللغة العربية وضعه أحد المسافرين، الذي لم يتم الكشف عن هويته.

التقارير الإعلامية عن الحادثة لم تتضمن معلومات عن أي خطر واضح شكله الرجل أو رفيقته في الرحلة، عندما تم إنزالهما من الطائرة.

قائد محطة الشرطة في المطار، داركو ألي، أقر بأن طاقم الرحلة “أبدى رد فعل على مسافر آخر لسبب ما، وأثار ذلك القلق. قرر الكابتن بألا يتم السماح للشخص بالبقاء على متن الطائرة وأراد من هذا الشخص المغادرة”، وفقا لما ذكر “ذا لوكال”، نقلا عن صحيفة “إكسبرسن”.

وقال ممثل لشرطة ستوكهولوم بأن إنزال الراكبين “لم يكن شأنا يتعلق بالشرطة. لقائد الطائرة الصلاحية الكاملة بإنزال أي شخص من الطائرة”.