نددت وزارة الخارجية الإسرائيلية السبت بتصريحات أدلى بها نائب الوزير أيوب قرا في وقت سابق من هذا الأسبوع، قال فيها إن الهزة الأرضية التي ضربت إيطاليا هي عقاب إلهي على قرار اليونسكو حول جبل الهيكل.

يوم الأربعاء، في نفس اليوم الذي صوتت الهيئة الثقافية التابعة للأمم المتحدة على قرار يتجاهل أية صلة بجبل الهيكل، قال قرا، وهو عضو كنيست عن (الليكود) ويشغل أيضا منصب نائب وزير التعاون الإقليمي، خلال زيارة له إلى الفاتيكان “أنا متأكد من أن الهزة الأرضية وقعت بسبب قرار اليونسكو الذي لم يعجب البابا أبدا الذي أعرب علنا عن أن الأراضي المقدسة هي للشعب اليهودي”.

أقوال قرا، التي جاءت قبل أيام من زيارة رسمية سيقوم بها الرئيس الإيطالي سيرجيو ماتاريلا إلى إسرائيل، أثارت الغضب في إيطاليا.

وقالت وزارة الخارجية في بيانها السبت بأن تصريحات قرا غير لائقة وما كان يجب الإدلاء بها، وإنها لا تعكس العلاقات الوثيقة بين إسرائيل وإيطاليا.

وجاء في البيان أيضا بأن قرا قدم اعتذاره على تصريحاته، وأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو سيلتقي مع عضو الكنيست من “الليكود” للتوضيح.

وأجرى البابا فرنسيس محادثة قصيرة في ساحة القديس بطرس مع قرا، الذي شكره على “قراره بأن إسرائيل موعودة من الله للشعب اليهودي”، على ما يبدو مفسرا التصريحات على أنها تأكيد من البابا على العلاقة بين الشعب اليهودي وأرض إسرائيل.

وشكر قرا البابا على دعمه لإسرائيل وقال للصحفيين إنه “من المستحيل تجاهل التقارب الواضح بين المسيحية واليهودية”، وبأن “قرار اليونسكو [في وقت سابق الأربعاء] هو بمثابة هجوم عليهما”.

ساهمت في هذا التقرير وكالة فرانس برس.