قال زعيم ديني مسلم في ولاية فيرجينيا الأمريكية أن مسجده تلقى تهديدات عبر محادثة هاتفية لشخص إدعى بأنه عضو في في مجموعة يهودية.

وقال الإمام أبو ناهديان، الزعيم الروحي لمسجد “ماناساس” في شمال فيرجينيا، بأنه تلقى مكالمة بعد هجوم إطلاق النار الذي وقع في مدينة سان بيرناردينو بولاية كاليفورنيا، بحسب ما ذكرت صحيفة “واشنطن بوست”. بحسب أبو ناهديان، هدد شخص في رسالة صوتية ادعى بأنه ناشط في مجموعة يهودية بقتل أعضاء المسجد إذا تبين أن أحد ضحايا الهجوم من اليهود.

وجاء في الرسالة، بحسب أقوال أبو ناهديان، “نقوم بالتأكد إذا كان هناك يهودي قُتل في كاليفورنيا. ستندمون جميعكم. ستُقتلون جميعكم”.

وقام أبو ناهديان بالإبلاغ عن الرسالة للسلطات.

وقُتل 14 شخصا وأُصيب 21 آخرون في الهجوم الذي وقع في مدينة سان بيرناردينو في منشأة لبالغين ذات إحتياجات خاصة. وكان المشتبه بهما، سيد رضوان فاروق وتاشفين مالك، قد سافرا إلى الشرق الأوسط وتحدثت أنباء عن قيامهما بالتواصل مع متطرفين.

وتتعامل السلطات الأمريكة مع هجوم إطلاق النار كهجوم إرهابي محتمل.

ولم يتم التعرف حتى الآن على يهودي من بين ضحايا الهجوم، ولكن أحد القتلى هو يهودي مسياني.