اعتُبرت شركة الطيران الإسرائيلية “إل عال” واحدة من أسوأ شركات الطيران في العالم من حيث الدقة في المواعيد، بحسب معطيات شهر سبتمبر التي نشرها موقع Flightstats الإلكتروني، المتخصص بتعقب الرحلات الجوية حول العالم.

لشهر سبتمبر، من بين 41 شركة طيران عالمية، احتلت “إل عال” المركز الـ 39، لتليها فقط شركة “الخطوط الجوية الإثيوبية” وشركة “مصر للطيران”.

ويعتبر الموقع وجود تأخر في الرحلة الجوية في حال أقلعت الطائرة بعد أكثر من 15 دقيقة من موقع إنطلاق الرحلة المحدد.

بحسب المسح الذي أجراه الموقع، فإن 65.5% فقط من رحلات إل عال غادرت في وقتها المحدد، ومتوسط التأخير كان 51.3 دقيقة. متوسط التأخير لجميع الرحلات المتأخرة على مستوى العالم كان 52 دقيقة.

ومر نحو 2.2 مليون مسافر عبر مطار بن غوريون خلال شهر سبتمبر، الذي شمل هذا العام أعياد رأس السنة ويوم الغفران وعيد العرش العبرية، مما يجعل منه الشهر الأكثر ازدحاما للسفر من وإلى إسرائيل.

إلا أن أداء إل عال في الأشهر السابقة لم يكن أفضل بكثير. في شهر أغسطس، احتلت الشركة المركز ال31، في شهر يوليو المركز 28، في وشهر يونيو وصلت إلى المركز ال36.

وكانت أفضل شركات الطيران أداء في شهر سبتمبر “الخطوط الجوية السيرلانكية” و”دلتا” و”خطوط أول نيبون الجوية” اليابانية (ANA).

كما احتل مطار بن غوريون مركزا متأخرا من حيث التأخير من بين المطارات الدولية. من بين 376 مطارا، احتل المطار الإسرائيلي المرتبة 351 في تأخر انطلاق الرحلات المغادرة منه، حيث أن 66% فقط من الرحلات الجوية فيه تغادر في موعدها المحدد، مع متوسط تأخير بلغ 48.3 دقيقة.