أُلقيت عبوة ناسفة على جنود إسرائيليين في وقت باكر من صباح الخميس بالقرب من مدينة جنين في الضفة الغربية.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو القيام بإعتقالات، بحسب موقع “واللا” الإخباري.

في حادث منفصل، تم إلقاء ثلاث زجاجات حارقة على مركبات بالقرب من مستوطنة “بساغوت” القريبة من رام الله في الضفة الغربية خلال الليل. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

هذه الحوادث هي الأخيرة ضمن سلسلة من الهجمات ضد القوات الإسرائيلية ومواطنين إسرائيليين في الضفة الغربية والقدس.

في وقت متأخر من ليلة الأربعاء، أُصيب شرطي من حرس الحدود بجراح طفيفة في القدس جراء إستنشاقه للدخان بعد أن قام فلسطينيون بإلقاء زجاجة حارقة على مركبة للشرطة متسببين بإشعال النار فيها.

قبل ساعات من ذلك، قام رجل فلسطيني بطعن وإصابة عنصر من حرس الحدود الإسرائيلية خارج باب العامود، بحسب ما ذكرته الشرطة.

في الأسبوع الماضي أُصيب جندي إسرائيلي بجراح متوسطة بعد إلقاء عبوة ناسفة على مدخل قاعدة الجيش “بانوراما” بالقرب من مستوطنة “هار غيلو” جنوبي القدس.

وأُصيب الجندي في عينه ووجهه وكتفه.

وقامت قوات تابعة للجيش الإسرائيلي بتمشيط المنطقة بحثا عن منفذي الهجوم، ولكن لم تعلن عن الإمساك بمشتبه بهم.