تم إلقاء القبض على شقيق شابة عربية تعرضت للضرب حتى الموت بمطرقة وأحرقت في شمال البلاد الشهر الماضي، للإشتباه في قتل شقيقته على خلفية ما يُسمى بـ”شرف العائلة”.

وتم فرض أمر حظر نشر على تفاصيل القضية حتى مساء الخميس.

تم القبض على حسين يوسف رحال (22 عاما) من بيت زرزير، للإشتباه في قتل شقيقته رنين رحال البالغة من العمر (19 عاما). ووفقا لتفاصيل التحقيق الصادرة عن الشرطة، في ليلة 12 يناير، يُشتبه بأن يوسف (الشقيق) اختطف رنين من قرية تقع بالقرب من مدينة الناصرة في الجليل، وأخذها بسيارته إلى حرش قريب وحطم رأسها حتى الموت بإستخدام مطرقة قبل إشعال جثتها بالنار.

وفي وقت لاحق تم العثور على جثتها في غابة قرب كيبوتس حاناتون. وتم اعتقال يوسف بعد خمسة أيام، في 17 يناير، ولم يتعاون مع المحققين منذ ذلك الحين.

وقال مسؤولون في الشرطة للقناة العاشرة الإسرائيلية، أنهم يعتقدون أن الدافع وراء القتل كان “شرف العائلة”.

وقال مسؤول في الشرطة، “توصل التحقيق إلى أن أسلوب حياة الضحية العصري لم يتماشى جيدا مع أسلوب حياة الأسرة”، وأضاف: “لم يرضى الأخ بأن شقيقته كانت ترتدي ملابس عصرية وأنها غادرت المنزل لتعيش وحدها”.

وأضافت الشرطة أنه حاول قتلها في الماضي. في أغسطس الماضي، عندما حاول يوسف دهس رنين، ما أدى إلى إصابتها، حيث تم تقديمه للمحاكمة.

لكن صحيفة “معاريف” ذكرت، على النقيض من ذلك، أنه في حين تم توجيه اتهامات ضده لم تنجح السلطات في العثور عليه.

وسيتم توجيه تهم القتل والخطف بقصد القتل ضد يوسف في المحكمة المركزية في الناصرة يوم الأحد.