أعتقل رجل من مدينة القدس في الثلاثينات من عمره من قبل ضابط شرطة متخفي يوم الخميس، بعد محاولته بيع طفلته البالغة من العمر (3 أشهر) بمبلغ 100,000 شيقل (25,700 $)، لتغطية ديون القمار، بحسب الشرطة.

وتم وضع الرجل وزوجته (27 عاما) تحت الإقامة الجبرية.

وتم تسليم الطفلة إلى موظفي قسم الرعاية في البلدية، وتمديد اعتقال الرجل لمدة أسبوع ومنح الزوجة الإفراج المشروط بعد انتهاء التحقيق.

وقالت متحدثة بإسم الشرطة إنه بعد تلقي البلاغ عن الرجل، وبإذن من مكتب المدعي العام في منطقة القدس، تم تعيين ضابط سري على هذه القضية، حيث اجتمع مع الرجل عدة مرات.

خلال الإجتماعات، حاول الرجل تسريع الصفقة بالقول أن عائلة أخرى معنية بالطفلة- وهو إدعاء غير صحيح، بحسب ما قالته المتحدثة بإسم الشرطة.

يوم الأربعاء، وصل الرجل إلى الإجتماع مع الطفلة، على أمل الحصول على سلفة نقدية. وألقي القبض عليه في اللحظة التي سلم فيها الطفلة، بينما ألقي القبض على زوجته في وقت لاحق.

وتم فتح تحقيق معهما بشبهة التجارة بالبشر في قسم الإستجواب التابع لمركز الشرطة في العاصمة.