تم هذا الأسبوع إفتتاح ساحة اللعب الأولى والوحيدة في حي صور باهر في القدس الشرقية، التي تتضمن “زحليقة” ولعبة دوامة وأرجوحتين.

وتم بناء ساحة الألعاب قبل شهر بتبرع من بلجيكا بقيمة 200,000 شيكل (51,700 دولار)، تم تقديمه عبر برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية (UN Habitat)، وفقا لصحيفة “هآرتس”. وستخدم هذه الساحة سكان الحي الذين يبلغ عددهم 40 ألفا.

وقالت دافينا سابورتا، وهي عضو في منظمة “بيمكوم” الإسرائيلية غير الربحية، والتي ساعدت في بناء ساحة اللعب، بأن السكان المحليين لعبوا دورا هاما في بناء الساحة، واجتمعوا معا لتنظيف المنطقة وتعبيدها وبناء البنى التحتية.

زئيف غولدبيرغ، رئيس قسم التطوير في بلدية القدس، وافق أيضا على تقديم المساعدة في أعمال البناء، على الرغم من أن المشروع لم يحصل بعد على الموافقة أو تصريحات البناء، بحسب التقرير.

وأشارت “هآرتس” إلى أن المحكمة المركزية في القدس أمرت مؤخرا البلدية بتخطيط وبناء ساحات لعب في الحيين العربين شعفاط وبيت حنينا في أقرب وقت ممكن. وكان السكان هناك قد تقدموا بدعوى تظهر أن للأحياء اليهودية ساحات للعب أكثر بـ -30 مرة من الأحياء العربية في المدينة. البلدية زعمت في ردها بأنه من الصعب إيجاد قطع أراض شاغرة في الأحياء العربية لبناء مشاريع من هذا النوع.